صيدلية الشفاء

علم وطب ودواء.. أدوية حديثة ستجعلنا نستغنى عن الجراحات

العلم والطب وصناعة الدواء يتقدمون معا بصورة مذهلة. توجد الآن، وستظهر لاحقاً، أدوية يمكن بواسطتها، في حالات كثيرة، أن نستغنى عن بعض الجراحات التي كانت ضرورية. فمثلا بدأت في الظهور أدوية لتقليل الوزن والتخسيس، يمكن بها أن نستغنى عن كثير من جراحات السمنة.

وبدأت في الظهور أدوية لعلاج وتجميل البشرة، يمكن معها الاستغناء عن كثير من عمليات الحقن بالبوتوكس والفيلرز واستخدام الليزر وغيرهم، خاصة لو استخدمت مبكرا.

وتتعاون شركات الدواء العالمية الكبيرة معا ومع مراكز الأبحاث الطبية وعلماء الطب والدواء، لإنتاج أدوية جديدة لعلاج الأمراض الروماتيزمية المزمنة وأمراض المناعة والأمراض الجينية والوراثية والهرمونية وأمراض الدم والسرطان بأنواعه والالتهابات الميكروبية الخطيرة والمقاومة للمضادات الحيوية المعروفة.

صحيح قد تكون بعض أسعار هذا الأدوية والعلاجات مرتفعة حاليا أو مع ظهورها المرتقب، ولكن مع الوقت، ومع تعاون الحكومات الرشيدة، أو التي المفروض أنها رشيدة، ستتاح هذه الأدوية للناس الذين يحتاجونها فعلا.

سيأتي يوم، بإذن الله تعالى، يوجد فيه أدوية وعلاجات لجميع الأمراض المزمنة والتي لم يكن يوجد لها علاج من قبل، لعل هذا ينقص، ولو قليلا، من معاناة البشر في جميع أنحاء العالم.

العلم والطب والدواء لا دين لهم، ولا وطن ولا مكان ولا زمان ولا ملكية، ويجب أن يتوافروا للبشر كلهم بلا تمييز أو تفرقة أو محاباة.

د. هانى سليمان

طبيب أمراض جلدية

مدير عام المعهد الوطني للتدريب ومدير التسويق والتخطيط الاستراتيجي سابقا لدى شركة Pfizer Middle East

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى