الحكيم

هاني عتيبة.. أول طبيب عربي يتولى رئاسة الكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو

تولى مؤخرا الطبيب المصري الكبير هاني عتيبه رئاسة الكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو والدكتور عتيبة هو ‏ابن كلية الطب بجامعة الأزهر، ويعتبر أول طبيب مصري، يتولى رئاسة هذه الكلية المرموقة الذي يمتد تاريخها لأكثر من 425 عامًا.‏

إضافة كبيرة

وبدوره أشاد نقيب أطباء مصر الدكتور أسامة عبد الحي بهذا الانجاز التاريخي وهو أول طبيب مصري ‏وعربي يتولى هذا المنصب الرفيع

وقال أن تولي الدكتور هاني عتيبة هذا المنصب يمثل إضافة كبيرة لما يمتلكه من خبرات وقدرات عالمية كبيرة متمنياً له مزيداً من الازدهار والعلو.

وأفاد د. عبد الحي أن الدكتور هاني عتيبة قد حصل على بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة الأزهر في عام ‏‏1979م، وعين بعدها نائبًا في قسم القلب بكلية طب الأزهر، ثم حصل بعدها على درجة الماجستير من ‏الكلية ذاتها سنة 1983م، ليسافر بعدها في بعثة علمية إلى المملكة المتحدة لنيل درجة الدكتوراة، ‏ويتخصص في أمراض القلب التداخلية، ويبدأ بعدها عمله بالكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو، ‏حتى صار أحد أبرز استشارييّ أمراض القلب التداخلية فيها، واستمر في العمل والترقي بالكلية الملكية العريقة بجلاسكو حتي أصبح رئيسا لها، ليكون أول خريج من خارج الكلية، بل ومن خارج المملكة المتحدة، ينال هذا المنصب الرفيع وذلك منذ تأسيس الكلية الملكية للأطباء بجلاسكو منذ أكثر من ٤٠٠ عام..

فخر وسعادة

من جانبه قال الدكتور هاني عتيبة، خلال حوار هاتفي مع موقع “مصراوي“، أنه تم انتخابه من جميع أفراد الكلية من 5 قارات في أنحاء العالم، متابعًا: “كنت فخورًا وسعيدًا جدًّا، وكان شرفًا لي ولزملائي وفريق العمل وجامعة جلاسكو”.

وقال الدكتور هاني عتيبة، بشأن انعكاسات ودلالات التصويت واختياره رئيسًا للكلية الملكية للأطباء بجلاسكو- إسكتلندا في المملكة المتحدة: سمعت أن الناس في مصر سعيدة بأن ابنهم شغل ويترأس هذا المنصب، كما أنهم في إنجلترا سعداء جدًّا أيضًا.

خدمة المرضى

وكشف الدكتور هاني عتيبة عن سعيه خلال الفترة المقبلة إلى إجراء مباحثات على استراتيجية تعاون ملموسة تسعى إلى تطوير علاج وخدمة المرضى الصحية، مشيرًا إلى أن الكلية الملكية للجراحين تعتمد على التدريب واكتساب الخبرة؛ لتحسين مهارات الأطباء والعلاجات.

وقال الدكتور هاني عتيبة عن دوره تجاه مصر: بالفعل بدأنا تعاونًا وإجراء اختبارات في مصر، ونجري حاليًّا امتحانات الرمد وطب الأسنان، وسنكمل عقد باقي الامتحانات في الجراحة العامة والباطنة.

وأعلن الدكتور هاني عتيبة عن نيته عقد برامج مشتركة مع مصر من خلال الاشتراك مع وزارة الصحة والجامعات.

وتابع عتيبة: كوني عربي ومصري، فهذا فخر عظيم لزملائه، وهذا الاختيار والتصويت يثبت أن العالم لسه فيه خير وعدل واستقامة في الاختيار؛ دون النظر إلى لون أو ديانة.

الثقة بالنفس

واستطرد الدكتور هاني عتيبة: أدعو شباب أطباء المصريين إلى التحلي بالثقة في النفس، وأن يجدّوا ويجتهدوا ويتحلوا بالأمل وتحقيق الذات والاستفادة من أن يكونوا مثابرين ومتفائلين والحصول على فرص تدريب للعمل سواء في مصر أو في أماكن أخرى؛ من أجل تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمريض في مصر.

الدكتور هاني عتيبة حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة الأزهر ‏‏1979، وعمل نائبًا في قسم القلب بكلية طب الأزهر، ثم حصل على درجة الماجستير من ‏الكلية ذاتها سنة 1983.

وعقب حصوله على الماجستير، سافر عتيبة في بعثة علمية إلى المملكة المتحدة؛ لنيل درجة الدكتوراه ‏ومن ثم تخصص في أمراض القلب التداخلية، وبدأ بعدها عمله بالكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو، ‏حتى صار أحد أبرز استشاريي أمراض القلب التداخلية فيها، وانتخب رئيسًا لها كأول طبيب مصري ‏وعربي يتولى هذا المنصب.‏

حول الكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو

يذكر ان الكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو هي واحدة من أهم كليات الطب في العالم، وتتم عملية اختيار ‏رئيسها عن طريق الانتخاب العالمي من جميع كليات الطب في كل دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى