منوعات

تحقيقاً للتنمية الصحية المستدامة.. صندوق الوقف الصحي يطلق برنامج المنح الصحي لعام 2022

أطلق صندوق الوقف الصحي برنامج المنح الصحي للعام 2022م، وذلك انطلاقًا من دوره في تصميم مبادرات نوعية وعقد شراكات فاعلة تُسهم في تحقيق التنمية الصحية المستدامة ورفع إسهام القطاع غير الربحي في الناتج المحلي وفقًا لرؤية المملكة 2030.

وحدد الصندوق آخر يوم لاستقبال الطلبات بتاريخ 11 / 09 / 2022، مبينًا أن برامج المنح المعلنة تأتي ضمن خطته الإستراتيجية للدعم التي يسعى من خلالها إلى توفير الخدمات الصحية للفئات الأشد احتياجًا في أنحاء المملكة.

وأشار الصندوق إلى أن برامج المنح الصحي لهذا العام سوف تكون في ثلاثة مسارات وهي: تأهيل المدمنين، والرعاية الصحية المنزلية، وبرامج الوقاية من الأمراض المزمنة، مشترطًا لقبول الطلبات المقدمة أن تتوافق مع مسارات المنح المحددة، وأن تكون الجهة المتقدمة لديها ترخيص ساري المفعول من الجهات الحكومية المتخصصة، إضافة إلى وضوح نتائج البرامج وإمكانية تحققها.

ودعا الصندوق الجهات الراغبة بالاستفادة من برنامج المنح الصحي إلى تقديم طلباتها من خلال زيارة بوابة المنح من على الرابط: gate.saudihef.org.sa.

حول الصندوق

إِنطلق صندوق الوقف الصحي بالمملكة العربية السعودية, بشخصية إِعتبارية وذمّة مالية وإدارية مستقلّة، بقرار صادر من مجلس الوزراء الموقر رقم 19 وبتاريخ 26/01/1429هـ بإِعتماد تنظيمه ليكون قناة تستوعب رغبة المجتمع في مساعدة الآخرين، وتوفِّر حلولًا جذرية ومؤثرة، مبنية على سرعة الإِستجابة لفئات المجتمع الأكثر حاجة للرعاية الصحية، فضلًا عن دوره البنّاء والفعّال في تطوير التنمية الصحية. وفي عام 1440هـ، صدر قرار مجلس الوزراء الموقر للتعديل على تنظيمه رقم 353 ليكون للصندوق مجلس إدارة برئاسة معالي وزير الصحة وعضوية عدد من الجهات ذات العلاقة، إضافة إلى عضوية عدد من الواقفين ذوي الخبرة.بقرار صادر من مجلس الوزراء الموقر رقم 19 وبتاريخ 26/01/1429هـ بإِعتماد تنظيمه ليكون قناة تستوعب رغبة المجتمع في مساعدة الآخرين، وتوفِّر حلولًا جذرية ومؤثرة، مبنية على سرعة الإِستجابة لفئات المجتمع الأكثر حاجة للرعاية الصحية، فضلًا عن دوره البنّاء والفعّال في تطوير التنمية الصحية. وفي عام 1440هـ، صدر قرار مجلس الوزراء الموقر للتعديل على تنظيمه رقم 353 ليكون للصندوق مجلس إدارة برئاسة معالي وزير الصحة وعضوية عدد من الجهات ذات العلاقة، إضافة إلى عضوية عدد من الواقفين ذوي الخبرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى