نابغون

قدم اسهامات جليلة للعلم والإنسانية.. البروفيسور “محمد الطريقي” سيرة ومسيرة في صور

لو ارتأى البروفيسور محمد بن حمود بن سليمان الطريقي لملمة مختلف محطات سيرته الذاتية، لكلفه الأمر وقتاً طويلاً ومجهوداً ذهنياً وتذكرياً كبيراً، ولجاءت في مجلدات، طافحة بالمحكيات والمغامرات والأحداث والذكريات والنوستالجيا، ومفعمة بالحياة، وحاملة لرسائل عديدة، في معنى الامتلاء، والالتزام، والمواجهة، والمثابرة، وفي معنى أن تكون منشغلاً بهموم عديد من القضايا الإنسانية، ومدافعاً عنها. ولا صعوبة في ذلك بالنسبة لعالم من عجينة محمد الطريقي، فهو، قبل هذا وبعده، عالم بدرجة إنسان.

تسليم جائزة التميز لجامعة الملك سعود من خادم الحرمين الشريفين عام 0261هـ
تسليم جائزة التميز لجامعة الملك سعود من خادم الحرمين الشريفين عام 0261هـ

الإسهامات العلمية والإنسانية

البروفسير محمد الطريقي من أشهر علماء العرب المعاصرين له العديد من الاختراعات والإسهامات العلمية والتي نالت اعترافا عالميا وتقديرا محليا وإقليميا لاسيما وان هذه الإسهامات تخدم فئة الأشخاص ذوي الإعاقات بالإضافة إلي رعايته لهذه الفئة والدفاع عن حقوقها فاستحق عن جدارة لقب العالم الإنسان ..

تسليم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة االولى من خادم الحرمين المغفور له الملك عبدهللا بن عبدالعزيز عام 6002/0262م
تسليم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى من خادم الحرمين المغفور له الملك
عبد الله بن عبدالعزيز عام 6002/0262م

للدكتور الطريقي إسهامات علمية في مجال الأطراف الاصطناعية والأجهزة التعويضية وتأهيل ورعاية المعوقين وتقنين حقوقهم، حيث نشر أكثر من (100) بحث في مجلات علمية ومؤتمرات عالمية وكتب وأشرف على إصدار ما يربو على (50) مرجعاً وكتاباً علمياً، وهو إذ يرأس تحرير عدد من المجلات العلمية والتوعوية باللغتين العربية والإنجليزية مثل: عالم الإعاقة – الصحة العربية – والعَالِم (باللغة العربية)، والمجلة السعودية للإعاقة والتأهيل ومجلة الصحة العربية (باللغة الإنجليزية)، فقد تبنّى الفكر التنموي الجاد الهادف الذي يعنى بقضايا الإنسان الغاية في الحساسية، ووقف في وجه الإرهاصات العديدة التي عاندت تجربته ليخرج منتصراً بفكر الكلمة.

تسليم موسوعة البروفيسور محمد الطريقي لعطوفة محافظ جرش السيد محمد الرواشدة في المملكة االردنية الهاشمية عام6002م
تسليم موسوعة البروفيسور محمد الطريقي لعطوفة محافظ جرش السيد محمد الرواشدة
في المملكة االردنية الهاشمية عام6002م

مناصب تششرف به

يرأس البروفيسور الطريقي مجلس العالم الإسلامي للإعاقة والتأهيل، وشغل و يشغل عدداً من الوظائف الاستشارية منها مستشار ورئيس فريق العمل في مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية ومركز الأمير محمد بن فهد لتكنولوجيا التأهيل ووزارة الصحة والمراكز المشتركة لنشر ومراقبة التأهيل وعدد من الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بالمنطقة وهو في مقدمة المشاركين بحيوية في المؤتمرات والندوات المحلية والعربية والعالمية في شتى الأقطار، ومنها نيوزيلندا وماليزيا وألمانيا والولايات المتحدة، والسويد، والنمسا والنرويج وسنغافورة واندونيسيا والمملكة المتحدة، الصين، اليابان، فنلندا والهند وغيرها.

المشاركة في المؤتمر الدولي حول الديموقراطية وحقوق االنسان في الوطن العربيلقاءه مع االمين العام السابق لجامعة الدول العربية عام 6002م
المشاركة في المؤتمر الدولي حول الديموقراطية وحقوق االنسان في الوطن العربي
لقاءه مع المدير العام السابق لجامعة الدول العربية عام 6002م

هذا إضافة إلى العديد من الدول العربية التي تم فيها تنظيم العديد من الندوات واللقاءات والحملات الإنسانية في مجال خدمة الإنسان والعناية به منها سوريا والأردن واليمن وقطر ولبنان والإمارات العربية المتحدة والسودان وعُمان وتونس ومصر وغيرها.

المشاركة في المؤتمر الدولي حول الديموقراطية وحقوق االنسان في الوطن العربيلقاءه مع الدكتور / بطرس غالي سكرتير عام االمم المتحدة السابق ورئيس المجلس القومي المصري لحقوق االنسان في عام 6002م
المشاركة في المؤتمر الدولي حول الديموقراطية وحقوق االنسان في الوطن العربي
لقاءه مع الدكتور / بطرس غالي سكرتير عام الأمم المتحدة السابق ورئيس المجلس
القومي المصري لحقوق االنسان في عام 6002م

هو الآن من خبراء الإعاقة العالميين المشاركين في صياغة حقوق وقوانين وتشريعات ذوي الاحتياجات الخاصة في الأمم المتحدة حيث تم ترشيحه مستشاراً لشؤون الإعاقة وتأهيل المعوقين لمنظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، وتم تزكيته ليقود انطلاقة تفعيل دور منظمات المجتمع المدني في قضايا التنمية الإنسانية وحقوق الإنسان عبر إنشاء مركز أبحاث الشرق الأوسط للتنمية الإنسانية وحقوق الإنسان على هامش اجتماع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا في دمشق.

تسليم درع االستحقاق من مجلس العالم االسالمي للشيخ الدكتور / سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس االعلى وحاكم الشارقة في عام6002م
تسليم درع الاستحقاق من مجلس العالم الإسلامي للشيخ الدكتور / سلطان بن محمد
القاسمي عضو المجلس وحاكم الشارقة في عام6002م

يقود الدكتور الطريقي استراتيجيات وبرامج هادفة أطّرها في عدة موضوعات وطرحها في كافة فعاليات الديمقراطية وحقوق الإنسان والأسرة والمرأة والطفولة والشباب وكافة قضايا التنمية الإنسانية، توجها بإصدار موسوعة البروفيسور محمد الطريقي للتنمية والديمقراطية وحقوق الإنسان التي صدرت في الرياض كأول موسوعة عربية تجريبية في المكتبة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى