منوعات

المواهب السعودية تتسيد في «آيسف» بـ 22 جائزة عالمية

في إنجاز تاريخي غير مسبوق، استطاع المنتخب الطلابي السعودي للعلوم والهندسة حصد 22 جائزة عالمية كبرى في “آيسف 2022″، إضافة إلى جائزة أفضل مشروع وباحث شاب.

وحققت المملكة ممثلة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) ووزارة التعليم، للعام الـ16 على التوالي 15 جائزة كبرى وست جوائز خاصة خلال مشاركتها في معرض ريجينيرون الدولي للعلوم والهندسة “آيسف 2022” من بين طلاب 85 دولة، الذي أقيم في أتلانتا في ولاية جورجيا الأمريكية.

آيسف 2022، هو معرض علمي عالمي مرموق أقيم في ولاية جورجيا الأمريكية في الفترة من 7 إلى 13 مايو الجاري. المعرض اسمه ريجينيرون الدولي للعلوم والهندسة ويختصر إلى “آيسف 2022″، شارك فيه طلاب من 63 دولة، ويعتبر منصة عالمية لأفضل وألمع العلماء والمهندسين الشباب حول العالم.

طلاب السعودية في الصدارة

وحصل عبدالله الغامدي (17 عاما)، من المملكة العربية السعودية، على إحدى الجوائز الكبرى بقيمة 50 ألف دولار لتعديله مادة معدنية عضوية بحيث يمكن استخدامها لاستخراج الهيدروجين من الماء وتخزينه بأمان لإنتاج الطاقة النظيفة. نظرًا لأن المواد التي أضافها غير مكلفة نسبيًا، يمكن أن يقلل عمله بشكل كبير من تكلفة استخراج الهيدروجين وتخزينه.

وحصد الطالب منصور المرزوقي المركز الثاني في مجال الهندسة البيئية عن مشروعه المميز “تصميم إطار معدني عضوي متعدد الوظائف لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون وتحويله ضوئيا”، والطالب فيصل الخويطر المركز الثاني في مجال علوم النبات عن مشروعه المميز “دراسة بكتيريا نافعة من شجر الزيتون لمحاربة الجفاف”.

وفاز أبناء المملكة بجائزتين في المركز الأول وجائزتين في المركز الثاني و5 جوائز في المركز الثالث و6 جوائز في المركز الرابع.

من جانبها هنأت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، سفيرة خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة، الفائزين في المعرض الدولي للعلوم والهندسة قائلة “أنتم سفراء المملكة، بيضتوا وجه وطن كامل”.

وفي نفس السياق، أكد الدكتور سعود المتحمي، الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، أن دعم القيادة لأبناء الوطن أثمر هذا التفرد والتفوق بين الدول المتقدمة في المحافل والمسابقات الدولية.

وأشار المتحمي إلى أهمية ما تقوم به مؤسسة “موهبة” ووزارة التعليم من جهد مشترك لمواصلة تحقيق الإنجازات، وتحقيق مستهدفات ومبادرات رؤية المملكة 2030.

عن موهبة

مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” هي مؤسسة وقفيّة غير ربحيّة وأحد كيانات مؤسسة الملك عبدالله الإنسانية.

تهدف موهبة إلى إكتشاف ورعاية الموهوبين والمبدعين في المجالات العلمية ذات الأولوية التنموية، وهي تسعى للمساهمة في بناء منظومة وأنموذج للموهبة والإبداع محلياً وإقليمياً وعالمياً، مستمدةً ذلك من رؤيتها بتمكين الموهبة والإبداع كونهما الرافد الأساس لازدهار البشرية، ورسالتها الجليّة نحو إيجاد بيئة محفزة للموهبة والابداع وتعزيز الشغف بالعلوم والمعرفة لبناء قادة المستقبل وخدمة الإنسانية عبر قيّم الشغف​، التميز، الإبداع، التعاون والثقة، ومن خلال أهدافها وتطوير خططها الإستراتيجية في رعاية الموهبة والإبداع ودعم الابتكار؛ استرشاداً بأفضل التجارب العالمية وبمساهمة خبراء دوليين ومحليين، وذلك سعياً إلى المساهمة الفاعلة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة  2030م، وبناء الإنسان أينما كان والاستثمار في قدرته وامكاناته وما يزخر به من طاقات موهوبة ومبدعة في شتى المجالات.​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى