عبرات

رياضي كويتي من ذوي الاحتياجات الخاصة يحطم الرقم القياسي لأسرع معدل سباحة لمسافة 10 كم

أثبت الغطاس والرياضي فيصل الموسوي الذي يعاني من عجز حركي في رجليه ، أن العجز الم يمنعه من كسر رقم قياسي عالمي في غينيس للأرقام القياسية حيث تمكن من كسر الرقم القياسي لأسرع فترة لقطع مسافة 10 كم غوصًا خلال 5 ساعات و24 دقيقة.  


تم تكريم فيصل في حدث استضافته الهيئة العامة لذوي الاحتياجات الخاصة (PAD) الذي أقيم في مركز 360 ، بحضور المدير العام للهيئة والعديد من الشخصيات الكبيرة الأخرى.

وذكر الموسوي أن الرقم القياسي السابق كان من قبل رياضي قادر وذو قابلية جسمية كاملة ، ولهذا اضطر إلى مضاعفة جهوده ، وأضاف: “تدربت لمدة ثلاثة أشهر في مسابح النادي العلمي وشهر واحد في البحر المفتوح. لقد استخدمت 26 اسطوانة هواء صغيرة خلال المحاولة القياسية في الغطس.

كان تحقيق رقم قياسي عالمي في غينيس للأرقام القياسية حلمًا لفيصل منذ 13 عامًا بعد أن أصبح من ذوي الإحتياجات الخاصة بسبب حادث سيارة ، وقال: “حققت أسرع فترة لقطع مسافة 10 كم غوصًا. لقد كسرت الرقم القياسي السابق على الرغم من أنني مصاب بإعاقة. فأنا أؤمن اليوم بأن أي شخص و بالرغم من التحديات الجسدية يستطيع  تحدي الناس الذين لا يعانون من أية إعاقات. إن رعاية حضرة صاحب السمو الأمير لذوي الإحتياجات الخاصة تشجعنا وتمكننا جميعًا من أن نحقق الإنجازات. كلنا نستطيع النجاح “.

تم تحكيم الرقم القياسي من قبل أحمد جبر ، المحكم الرسمي  لغينيس للأرقام القياسية العالمية ، قائلاً: “إننا نشعر بالفخر لهذا الإنجاز المتمثل في كسر الرقم القياسي السابق للغواص الغير معاق بساعة تقريبًا. اعتبر فيصل الموسوي ذي قدرة قوية وخاصة “

تعرض فيصل إلى كسر في العمود الفقري إثر حادث سيارة قاده إلى شلل في نصفه السفلي. وتمكن مع الإصرار من متابعة شغفه الرياضي الذي مثّل جوهر حياته قبل تعرضه للإصابة.

ويقول في لقائه مع غينيس للأرقام القياسية في دبي: “أدركت بعد أربع سنواتٍ من الحادث الذي أحدث أهم انقلابٍ في حياتي أنني سأجعل من هذا الحادث ثاني أهم انقلاب وليس الأول. فسعيت جاهداً للحصول على رخصة غوص دولية معتمدة”.

ويقول فيما يتعلق بأهم درس تعلمه في حياته” “لا يوجد كلمة مستحيل إلا في قانون الضعفاء، كافح وثابر حتى تحقق غايتك”.

ما يميز قصة فيصل هو خوفه من البحر قبل تعرضه للحادث. حيث استغرق عاماً من التدريب في مراكز الغوص، وشهراً إضافياً في المياه المفتوحة قبل أن يتقدم بمحاولة كسر الرقم القياسي الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى