تعليم

أميديست.. منظمة غير ربحية تهدف على تحسين فرص التعليم والتدريب والارتقاء بأهداف التنمية المستدامة

“أميديست”, هي منظمة غير ربحية تهدف إلي تحسين فرص التعليم والتدريب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تأسست المنظمة عام 1951، يقع مقرها الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية، في 2016 كانت أميديست تقدم برامج تدريب لغة أنجليزي ومهنية إلي 58 ألف طالب وموظف، وقدمت محاضرات إلي 87 ألف شخص عن الدراسة في أميركا، أدارت 200 ألف اختبار، وقدمت منح إلي 1,700 مستفيد. اعتبارا من 2018 تقدم أميديست خدماتها إلي نصف مليون شخص سنوياً.

تغطي فروع أميديست 11 دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهي: مصر والأردن والعراق والسعودية ولبنان وفلسطين والكويت والمغرب وتونس واليمن والإمارات العربية المتحدة.

أمديست مصر

تعمل أمديست مصر بشكل متواصل لأكثر من 60 عامًا. من خلال مكاتبها الرئيسية في القاهرة والإسكندرية، توفر المنظمة البرامج والخدمات لأبناء مصر المهتمين باستكشاف فرص الدراسة في الولايات المتحدة والارتقاء بمهاراتهم في مجال الاتصالات والإدارة للتقدم على المستويين الشخصي والمهني.

تعمل أمديست على خلق فارقٍ في حياة مئات الآلاف من الأشخاص كل عام من خلال برامجها التعليمية والتدريبية. تعبر البرامج والخدمات التي تقدمهت المنظمة عن التزامها العميق بتوسيع الفرص وتعزيز التفاهم المتبادل بين الأمريكيين وشعوب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تطوير المهارات

تساعد برامج أمديست التدريبية في إعداد الأفراد، والشركات، والمؤسسات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاقتصاد العالمي الحالي. تعمل التدريبات المتخصصة في اللغة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وغيرها من مهارات مواقع العمل على تعزيز أداء المهنيين، والمدراء، ورجال الأعمال، وتؤدي إلى التقدم الوظيفي. توفر مبادرات إمكانيات التوظيف لدينا فرص النجاح الفرصة للشباب والنساء في سوق العمل المحدود في المنطقة.

إجراء الاختبار

تقدم أمديست الخبرة في مجال اختبار الخدمات في كل من المجالات الأكاديمية والمهنية، مساعِدةً بذلك المؤسسات والأفراد على تقييم المهارات، واكتساب ميزة تنافسية في الاقتصاد العالمي الحالي، وتحقيق أهدافهم. كممثل عن خدمات الاختبارات التعليمية (®ETS)، وبروميترك (®Prometric)، وغيرها من مؤسسات الاختبارات، حيث تدير مجموعة واسعة من اختبارات اللغة، والكفاءة، والإنجاز، والاختبارات المهنية المؤهلة كل عام.

الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية

تعكف مراكز أمديست الاستشارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على توفير معلومات دقيقة وشاملة وغير منحازة عن الفرص التعليمية في الولايات المتحدة للطلبة المرجح دراستهم هناك. كل عام.

تقدم المنظمة معلومات ومواد عن التعليم العالي والاختبارات في الولايات المتحدة لآلاف الأشخاص والوزارات والجامعات والشركات والمؤسسات الخاصة والجهات الدولية المانحة والسفارات. سواء كنت مهتمًا بالدراسة في الولايات المتحدة كطالب دراسة جامعية أم دراسات عليا أم تدريب مهني، يمكن لمركز الإرشاد التابع لنا توجيهك خلال العملية بأكملها.

البحث عن منحة دراسية أو برنامج تبادل ثقافي وتعليمي

تعمل أمديست على دعم العديد من برامج المنح الدراسية والزمالات التي توفر فرصًا لتجربة مزايا تغيير الحياة في التبادل التعليمي والثقافي. كل عام، وبفضل هذه البرامج يتمكن آلاف الأشخاص من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من المشاركة في البرامج التعليمية والتدريبية في الولايات المتحدة وأماكن أخرى.

الالتزام والأخلاق

تفخر أمديست بتعزيز ثقافة الصدق والنزاهة, حيث يعد أسلوبها الأخلاقي الملتزم الذي تنتعامل به مع العملاء والمانحين والبائعين والمنافسين من قيم أمديست الجوهرية والضرورية لنجاحها المستمر.

قامت أمديست مؤخرًا بتحديث وتوسيع سياستها الأخلاقية في جهد منها لمكافحة الاحتيال، أو الهدر أو إساءة الاستخدام. وتنطبق هذه السياسة الشاملة على جميع الأفراد الذين يمثلون أمديست.

تتوقع أمديست من كل من يعمل نيابة عنها أن يتمسك بالقيم والمعايير والسلوك المحددة في السياسة الجديدة. وتتم إدارة السياسة من قبل شؤون الموظفين وتتضمن الإجراءات التأديبية التي قد تتخذها أمديست للتعامل مع الانتهاكات المؤكدة.

الخط الساخن للأخلاقيات

قامت أمديست أيضًا بإنشاء خط ساخن للأخلاقيات متاح لأي شخص داخل أو خارج المؤسسة للإبلاغ عن شبهات بانتهاكات لسياسة الأخلاقيات. الخط الساخن هو خدمة متعددة اللغات يديرها طرف ثالث ويمنح المستخدمين خيار إرسال شكاوى مجهولة المصدر بخصوص الأخلاقيات عن طريق البريد الإلكتروني أو الهاتف الصوتي. يتلقى قسم شؤون الموظفين HR جميع شكاوى الأخلاقيات المقدمة إلى الخط الساخن التابع لجهة خارجية ويتابعها تلقائيًا. سوف تتضمن أنشطة المتابعة التي يقوم بها HR إخطارًا لرئيس أمديست/ المدير التنفيذي. كما يجوز، بالطبع، لأي شخص تقديم شكوى مباشرة إلى قسم شؤون الموظفين.

التبادل الأكاديمي والثقافي

لأكثر من 50 عاماً قامت أميديست بدعم آلاف الأفراد من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال برامج منح دراسية وتبادل للدراسة.

  • تشارك أميديست في أدارة منحة فولبرايت في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
  • منحة أنسي ساويرس.
  • برنامج معلمي اللغات الحرجة (TCLP)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى