ربيع العمر

ممارسة الألعاب الذهنية تمنع الإصابة بمرض الزهايمر

وفقًا لدراسة جديدة، فإن ممارسة الألعاب الذهنية وإعطاء أهمية لتدريب الدماغ في الثلاثينيات يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

يستمر البحث عن مرض الزهايمر، والذي يبرز على أنه مرض العصر. وفقًا لدراسة جديدة، فإن ممارسة الألعاب التي توفر تدريبًا للدماغ، خاصة في الثلاثينيات، تساعد في منع فقدان الذاكرة.

تشير الدراسات إلى أن القدرات العقلية يمكن أن تبدأ في التدهور في وقت مبكر من العقد الثالث لدى أولئك المعرضين لخطر الإصابة المبكرة بداء الزهايمر والخرف اللاحق.

أثبتت الأبحاث الطبية أن تمارين الدماغ المنتظمة يمكن أن تبطئ التدهور العقلي. يوصى أيضًا بالألغاز والبطاقات والشطرنج وألعاب الفيديو للمساعدة في زيادة مهارات الذاكرة ووقت رد الفعل ومدى الانتباه.

يقول الباحثون: “إن فوائد المشاركة في أي من هذه الأنشطة ستبقي عقلك سعيدًا وصحيًا ومشاركًا”. تشمل الدراسة أيضًا؛ وشدد على أن اتباع نظام غذائي مغذي ونمط نوم صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتفاعل الاجتماعي مهم أيضًا ضد مرض الزهايمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى