منوعات

الجري، اليوجا… يمكن أن تساعد التمارين المختلفة في علاج المشاكل العقلية المختلفة

يقول الخبراء، إن التمرينات يمكن أن تستفيد اعتمادًا على النوع، إن الرياضات الجماعية، التي تساعد على تقوية علاقاتهم الاجتماعية ومنحهم إحساسًا أكبر بالهدف، ستكون مفيدة للأشخاص الانتحاريين، بينما يقولون أيضًا أن اليوغا يمكن أن تكون مفيدة للأشخاص الذين يعانون من الإجهاد المزمن أو اضطراب ما بعد الصدمة.

عند القيام بالتمرين، يتم تنشيط نظام المكافأة الطبيعي في الجسم ويطلق الجسم الدوبامين والإندورفين والسيروتونين.

إذن كيف تعمل التمارين المختلفة على تحسين صحتك العقلية؟

لأن الجري يؤثر على كيمياء الدماغ، يمكن أن يساعد الشخص على التفكير بشكل أكثر وضوحًا وقمع الأفكار السلبية.

في دراسة أجريت على 14000 عداء منتظم أجرتها شركة Asics خلال جائحة كوفيد -19، قرر ما يقرب من ثمانية من كل 10 عدائين أن الجري ساعدهم على تصفية أذهانهم ، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل. ويعتقد 78 في المائة أن الجري يجعلهم يشعرون بأنهم أكثر عقلانية وتحكمًا.

سباحة

عندما نشعر بالتوتر أو القلق، يصبح تنفسنا أسرع وأكثر تواترًا. هذا يمكن أن يؤدي إلى فرط التنفس وحتى يسبب نوبة هلع. ومع ذلك، فإن السباحة تجبرك على تنظيم تنفسك وتسمح لك باستنشاق هواء كافٍ لمنع مثل هذه الهجمات.

في عام 2014، وجد باحثون في كوريا الجنوبية أن السباحة لديها القدرة على عكس تلف الدماغ الناجم عن الإجهاد عن طريق زيادة توليد خلايا عصبية جديدة في الدماغ.

وفقًا للخبراء، يمكن أن تقلل دروس الرقص من القلق الاجتماعي، وتزيد من احترام الذات والثقة بالنفس.

وجدت دراسة أجراها باحثون في جامعة سلجوق عام 2011 أن الرقص يوفر علاجًا خالٍ من الأدوية للمزاج “المنخفض للغاية”. انخفضت مستويات الاكتئاب لدى 120 طالبًا “بشكل ملحوظ” بعد 12 أسبوعًا من التدريب على الرقص.

رياضات جماعية

تعتبر كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة والرياضات الجماعية الأخرى رائعة للصحة العقلية لأنها تساعد في مكافحة الحالة المزاجية السيئة وكذلك التواصل الاجتماعي.

قارنت دراسة منفصلة عام 2019 في مجلة Sports Science & Medicine القلق والاكتئاب لدى الرياضيين في الرياضات الفردية مثل الجمباز والرياضات الجماعية مثل الهوكي. أفاد 13 في المائة من الرياضيين الفرديين بالقلق والاكتئاب مقارنة بـ 7 في المائة من الرياضيين الجماعيين.

اليوغا

الفوائد الصحية لليوغا معروفة على نطاق واسع لدرجة أن منظمة الصحة العالمية قالت في سبتمبر من هذا العام إنه ينبغي القيام بها في المكاتب لمكافحة ارتفاع معدلات الاكتئاب.

وجدت دراسة أجرتها جامعة نيويورك عام 2020 أن اليوغا أفضل في تقليل أعراض القلق من إدارة الإجهاد التقليدية.

ووجدت الدراسة أنه بعد ثلاثة أشهر، لاحظ أكثر من نصف ممارسي اليوجا (54 في المائة) تحسن أعراضهم بعد جلسات أسبوعية مدتها ساعة واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى