منوعات

يُنذر بأوبئة وأمراض قادمة… الذوبان السريع للأنهار الجليدية يحرّر بكتيريا وميكروبات فريدة

اكتشف فريق علمي بالمعهد الفدرالي للتكنولوجيا, التابع لمدينة لوزان السويسرية أن الذوبان السريع للأنهار الجليدية يحرّر بكتيريا وميكروبات فريدة من نوعها كانت مخبأة عن الناس تحت ستار الجليد. ووفقا لتقرير نشرته جريدة صحيفة الجارديان” البريطانية، فإن الأنهار الجليدية التي بدأت بالذوبان بسبب التغير المناخي يُمكن أن تؤدي إلى انتشار أمراض وأوبئة جديدة بسبب البكتيريا التي تخفيها تحت الجليد.

مئات الآلاف من الميكروبات الفريدة

وفي هذا السياق قال الباحث، “أرفين إدواردز” أحد أعضاء فريق الدراسة: “نرى أن أنهارا جليدية تذوب بسرعة، لتطلق مئات الآلاف من الميكروبات الفريدة التي لم تكن معروفة من قبل” وأضاف إدواردز: “ليست لدينا معلومات كاملة حتى الآن لفهم قيمة هذه البكتيريا أو مدى خطورتها”.

ويعتقد الخبراء أنه يمكن استخدام بعض الميكروبات مستقبلا في الطب، لا سيما في إنتاج مضادات حيوية جديدة. مع ذلك، فإن بعض الباحثين يخشون من أن البشر والحيوانات ليسوا محصّنين ضد الميكروبات التي تخفيها الأنهار الجليدية مدى ملايين السنين، ما قد يؤدي إلى اندلاع أوبئة خطيرة.

ويقوم علماء من مشروع «Vanishing Glaciers Project» برحلات استكشافية حول العالم لجمع العينات ودراسة التنوع البيولوجي للأنهار الجليدية، حسب “الجارديان”.

جدير بالذكر, أن معدلات الذوبان ازدادت إلى حد بعيد خلال العقديْن الماضيين. وفي السنوات من 2000 إلى 2010 كان هذا المؤشر حوالي 44.4 مليار طن سنويا، بينما ارتفع في العقد التالي إلى 51.9 مليار طن سنويا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى