تكنولوجيا طبية

(نسرين معشي).. تدعم الأطقم الطبية بجهاز لخلع القفازات وتعقيم اليدين بصورة آلية

لا تعيش (نسرين محمد معشي) لنفسها, بل جعلت من مشاكل الأطقم الطبية جزءاً من اهتماماتها، مشهد صعوبة إزالتهم للقفاز الطبي بعد تماسكها باليد وتعقيم أيديهم بعدها، جعلها تبتكر جهاز إزالة القفاز والتعقيم. حصلت نسرين على درجة البكالوريوس, تخصص انجليزي من جامعة جازان، وحصلت على المركز الأول في مجال جودة الحياة في مسابقة الخريج الريادي.

ابتكار نسرين عبارة عن جهاز ذكي، يقوم آلياً بـ “خلع القفازات” وتعقيم اليدين، باتباع الخطوات التالية، برمجة الجهاز عن طريق شاشة لمس الكترونية مدمجة بهيكل الجهاز، ثم نفخ الهواء لإزالة القفاز من اليدين، شفط الهواء من الجهة الأخرى بتحويل القفاز إلى صندوق مخزن القفازات المستخدمة، بعد ذلك تعقيم اليدين بالأشعة فوق البنفسجية أو برش رذاذ معقم لليدين .

استلهمت نسرين فكرة ابتكارها من لحظة صعبة، وذلك حين انتظارها بأحد المستشفيات، وملاحظة الأطقم الطبية ومعاناتهم في طرق نزع قفاز اليدين.

ويهدف الابتكار إلى حماية الأطقم الطبية من التعرض لانتقال الفيروسات والبكتيريا، حيث يقوم الجهاز بإزالة القفاز وتعقيم اليدين آلياً، توفير الوقت والجهد خصوصاً للممارسين الصحيين، وأيضاً المساهمة في الحد من تعرض الأطباء والممارسين الصحيين لمخاطر الإصابة بالأمراض والفيروسات المعدية عن طريق لمس القفاز أثناء نزعه، وأيضاً الحفاظ على البيئة والمساهمة في التخلص من ظاهرة رمي القفازات المستخدمة خارج سلة المهملات.

ميزة الابتكار             

يتميز هذا الابتكار عن أجهزة التعقيم المتوافرة في السوق بأنه يجمع بين إزالة القفاز وأنواع مختلفة لتعقيم اليدين، وكذلك برمجة وصندوق تجميع القفازات الملوثة.

تقدمت نسرين بابتكارها لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى