درهم وقاية

قبل الإصابة بالسرطان.. لا تتجاهل هذه الأعراض التي قد تتوغل للجسد

ينصح الأطباء بصورة دائمة بعدم تجاهل بعض الأعراض التي قد تصيب جسم الإنسان، لأنها تشير إلى بدء الإصابة بالسرطان وأمراض أخرى خبيثة، ومن تلك الأعراض: “التعرق بشدة خلال فترة الليل”، “فقدان الشهية والشعور بالعياء وخسارة الوزن”، “الشعور بالألم والحكة، على نحو غير مفهوم”، فضلاً عن وجود انتفاخات وتورمات غير معتادة في مناطق مختلفة من الجسم”. فيما يزيد التشخيص المبكر من فرص العلاج والتعافي. ويوجد أكثر من 200 نوع من أمراض السرطان التي تضرب مناطق مختلفة من الجسم، ثم تقع اضطرابات متفاوتة الحدة. ويحصل هذا المرض عندما تنمو خلايا غير عادية وتتكاثر بشكل غير قابل للسيطرة، ومن ثم تتوغل في مناطق أخرى من الجسم. وتقوم هذه الخلايا بعملية اجتياح وتدمير للنسيج العادي للجسم، وخلال هذه العملية، ينتشر المرض وينهك الصحة.

أعراض خطيرة

وفي بريطانيا، مثلا، تقول هيئة الصحة العمومية إن هذا المرض يصيب كثيرين، موضحة أن شخصاً من كل اثنين سيتطور لديه هذا المرض في مرحلة ما من مراحل حياته. ويكون مرض السرطان مصحوباً بعدة أعراض، وينبه باحثون إلى الأعراض الأكثر شيوعا، والتي لا ينببغي التغاضي عنها على الإطلاق. من بين تلك الأعراض؛ التعرق بشدة في الليل، ثم فقدان الشهية والشعور بالعياء وخسارة الوزن، بشكل غير مفهوم، إضافة إلى الإحساس بالألم والحكة، على نحو غير مبرر، إلى جانب حصول انتفاخات وتورمات غير معتادة في مناطق من الجسم. وربما تظهر أيضا عدة تغيرات في الجلد، مثل بروز ما يعرف بـ”الشامات” أو حصول تغيير فيها، علاوة على عدم التئام قرحة على الجلد. وربما تحصل الأعراض أيضا عن طريق تغيرات الأظافر والجلد، وهنا يتعين الذهاب إلى طبيب من الأجل الفحص والاستشارة.

ومن الوارد أيضا أن تزحف الأعراض عن طريق تغيرات في التنفس والصوت، مثل البحة أو السعال الذي لا تخف حدته ويستمر طويلا، إضافة ضعف التنفس واستمرار قرحات في الفم لمدة طويلة تتجاوز ثلاثة أسابيع، والسعال المصحوب بالدم.

وتضم قائمة أعراض السرطان عدم القدرة على بلع الطعام بسهولة، لكن الإصابة بهذه الأعراض ربما ينذر بأمراض أخرى، وليس دليلا مؤكدا على وجود ورم سرطاني.

وتشمل الأعراض المعاناة الطويلة من القرحة واضطرابات في الجهاز الهضمي، إلى جانب الانتفاخ.

وفي حالة سرطان الثدي، تحصل الأعراض عندما يحصل تغير غير مألوف في حجم أو شكل أو الشعور بالثدي، سواء في الحلمة أو على الجلد.

وفي الجهاز الهضمي، تحصل أعراض السرطان عبر الإمساك أو تغير في وتيرة التبرز، أو ملاحظة الدم عند قضاء الحاجة، فضلا عن رصد نزيف في الجهاز التناسلي للمرأة بشكل غير مفهوم. وربما يبرز الدم أيضا أثناء عملية التبول، وهذا العارض لا ينبغي إهماله على الإطلاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى