صحتك بالدنيا

أخطاء شائعة لدى السيدات حول “العناية بالبشرة”

تستعمل السيدات وسائل عديدة ومتنوعة للعناية بالبشرة، ولكن هناك اعتقادات خاطئة حول بعض هذه الوسائل، فيما إذا كانت تساهم في الحفاظ على الجلد، وتمنع عنه الأمراض، ومن هذه الاعتقادات الخاطئة:

التجاعيد تتكون في سن الـ25 عاماً لكنها تظهر لاحقاً

ويرجع السبب في شيوع هذه المعلومة الخاطئة أن بعض الأنشطة التي كانت تمارس قبل سن 25 دون تأثير على البشرة، هي نفسها التي تتسبب في ظهور تجاعيد لو تمت ممارستها بعد هذه السن، مثل التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.

في الحقيقة تتكون التجاعيد بسبب فقدان الكولاجين (بالإنجليزية: Collagen) وهو البروتين الأساسي في الجلد وهو المسؤول عن شد قوة البشرة ومرونتها، ومع تقدم العمر، يفرز الجسم كميات أقل من الكولاجين، مما يجعل البشرة أكثر ارتخاء مما كانت عليه في المراحل العمرية المبكرة.

وتتكون التجاعيد أكثر في أماكن التعبير بالوجه، وبالتالي فإن التعرض المستمر للشمس يسرع من ظهورها، كما أن بعض تجاعيد لم تكن لتظهر لو لم يتم التعرض للشمس.

الإغلاق الجزئي للعينين لا يؤدي لظهور التجاعيد

في الحقيقة يتسبب إغلاق العينين الجزئي بشكل متكرر إلى ظهور التجاعيد، وذلك لأن التجاعيد تتشكل نتيجة ضغط خلايا الجلد ملايين المرات، والإغلاق الجزئي للعين، أو أي تعبير آخر في الوجه، يساهم في ضغط خلايا الجلد، تماماً بنفس آليات الضغط الأخرى مثل الابتسام أو العبوس التي تؤدي لظهور التجاعيد.

ويمكن التقليل من ظهور التجاعيد باستخدام مادة البوتوكس (بالإنجليزية: Botox) التي يتم حقنها في الجبهة وبين العينين، التي تشل عضلات الوجه لمنع التشنجات المؤدية إلى ظهور التجاعيد. وفي المقابل فإن احتمال ظهور تجاعيد نتيجة فرك العينين ضئيل جداً، لأن الفرك يؤدي لحدوث التهابات أو جفاف العين، لكنه لا يترك تجاعيد دائمة.

تدليك الوجه للأعلى بكريمات مرطبة يقلل من ظهور التجاعيد

الخرافة تقول بأن تطبيق العناية بالبشرة في حركة تصاعدية يمنع الترهل والتجاعيد، ولكن الحقيقة أن البشرة لا تميز فيما إذا كان التدليك للأعلى أو للأسفل، ولكن تدليك البشرة بشكل عام يفيد في شد البشرة والحفاظ عليها، إذ تحفز عملية التدليك زيادة تدفق الدم والأكسجين لخلايا البشرة، وبالتالي فإن التدليك لا يمنع ظهور التجاعيد لكنها يؤخر ظهورها، وذلك بالتزامن مع عوامل أخرى مثل النوم بوضعية ضغط الوجه مع الوسادة بشكل متكرر، وتعابير الوجه المتكررة إضافة إلى العوامل الخارجية.

تناول ثمانية أكواب ماء يومياً يزيد من نضارة البشرة

تناول الماء يساعد على الحصول على بشرة صحية، لكن ليس تحديداً ثمانية أكواب، إذ إن العديد من العوامل تلعب دوراً في ترطيب البشرة مثل الكريمات المرطبة والصابون، لكن قد يتسبب نقص الماء بكميات كثيرة إلى فقدان الماء من البشرة وبالتالي جفاف البشرة، وضررها، أما كمية الماء التي يلزم شربها فتعود إلى عمر الشخص، ونشاطه اليومي، ووزنه، وعوامل أخرى.

حمام الحليب يزيد من نضارة البشرة

الحليب له فوائد جيدة سواء للجسم أو البشرة، كونه مرطباً ومليناً في الوقت ذاته، وقد يستخدم الحليب في صورة كمادات لعلاج الحروق الناتجة من التعرض للشمس، وتقليل تهيج البشرة، كما يمكن استخدامه في حالات الطفح الجلدي.

ويمكن أن يساهم شرب الحليب في الحصول على بشرة نضرة، حين يكون جزءاً من نظام غذائي متكامل، مع التأكيد على أن الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د تؤدي نفس الغرض، وقد يساعد الحليب في تنعيم البشرة بسبب التصاق الدهون الموجودة على الجلد، مما يعطي البشرة شعوراً ناعماً، ولكنه شعور مؤقت.

وقد يسبب الحليب خالي الدسم ظهور حب الشباب عند الذكور لأسباب تتعلق بالهرمونات الموجودة في الأطعمة التي تتناولها الأبقار، لكن لا توجد أدلة تثبت ذلك حتى الآن.

ونظراً لأن استهلاك الحليب في عمل حمام يعتبر ذو تكلفة عالية، فمن الأفضل البحث عن بدائل تحتوي على حمض اللاكتيك أو كريمات الترطيب التي تعتبر أكثر فائدة وأقل تكلفة.

التدليك بفرشاة جافة يقضي على “السيلوليت”

تلجأ بعض النساء لوسائل تجعل الجلد أكثرسمكاً بهدف إخفاء تلك النقر الدهنية، فيما تلجأ أخريات إلى إذابة الدهون السطحية كي تبدو النقر أصغر حجماً، وبعضهن ترى أن تدليك الجلد بعمق عدة مرات أسبوعياً يحسن من مظهر الجلد، وهذا صحيح إلى حد ما بشرط المواظبة على التدليك بشكل مستمر.

وقد يساعد التدليك بفرشاة جافة على تنعيم الجلد وزيادة تدفق الدم فيه، وتقليل ظهور السيليوليت لكنه لا يخفيه تماماً، وللحصول على أفضل النتائج فإن الأفضل هو وضع زيت مرطب أو كريم مرطب مباشرة بعد عملية التدليك.

الشوكولاتة والأطعمة الدهنية تسبب حب الشباب

لم يثبت علمياً وجود علاقة بين أنواع معينة من الأطعمة وظهور حب الشباب، لكن اتباع الأنظمة الغذائية قليلة الدهون، وقليلة النشويات، لها عدة فوائد، لكن لا يوجد شيء مفيد بشكل كامل وقاطع، لذا فطالما أن النظام الغذائي متوازن، ولا تتم المبالغة في تناول أطعمة معينة، فلا داعي للقلق.

وقد تساهم الشوكولاتة والأطعمة الدهنية في ظهور حب الشباب في البشرة المعرضة لحب الشباب وقد تزيد من شدة وتكرار ظهور حب الشباب من خلال تشجيع جهاز المناعة على التفاعل بشكل أكثر عدوانية مع البكتيريا التي تسبب حب الشباب، وذلك تبعاً للمكونات الموجودة في الشوكولاته من السكريات والمواد الأخرى.

لكن السبب الحقيقي وراء ظهور حب الشباب هو الغدد الدهنية التي تفرز مواد دهنية تدعى الزهم (بالإنجليزية: Sebum) تساعد على ترطيب الجلد والشعر، ويظهر حب الشباب حين يسد هذا الزهم مسامات الجلد وتراكم البكتيريا فيها.

الحصول على لون برونزي في مكان مغلق يقي من حروق الشمس

هذه ليست الحقيقة كاملة، يجب أخذ أمور عدة في الاعتبار، مثلاً اللون البرونزي المكتسب في مركز التجميل يساعد على البقاء فترات أطول تحت أشعة الشمس دون الإصابة بحروق، لكن هذا لا يعني أنه سيتم تجنب الضرر بشكل كامل، وذلك حين نعرف أن الحصول على لون برونزي يعني بالضرورة حدوث تلف في الحمض النووي في خلايا البشرة، ولكن بعض المراكز المتخصصة في إعطاء اللون البرونزي أعلنت أنها تحسن من صحة عملائها لأنها تعرضهم لفيتامين د، ولكن أي أنظمة غذائية أو مكملات غنية بفيتامين د تؤدي لنفس النتيجة ودون المجازفة بالتعرض لهذه المخاطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى