عبرات

المصري عبد الرحمن أشرف يحترف رياضة ” لجوجيتسو” للفنون القتالية بذراع واحدة

قبل ما يزيد على العام، كان يتابع أحد الأفلام الغربية, التي ظهر بها مشهد لرياضة MMA أو لجوجيتسو (خليط من ألعاب المصارعة والملاكمة والكاراتيه وغيرها من الألعاب القتالية)، وتجذبه اللعبة رغم عنفها، ليقوم بالبحث عنها عبر الإنترنت، ويقرر أن يصبح أول لاعب عربي من ذوي الهمم يمارس اللعبة. ومنذ عدة أسابيع سطع على الساحة الرياضية المصرية اسم الشاب المصري عبد الرحمن أشرف، كأحد المنافسين على أحد بطولات الفنون القتالية المختلطة (MMA)، لكن قصته تختلف عن الآخرين، لكونه يمتلك ذراعاً واحداً فقط. وبهذه اليد الوحيدة، سيواجه عبد الرحمن منافسيه الآخرين بكل قوة، وهو على ثقة في الانتصار.

وعلى الرغم من صعوبة تلك الرياضة، إلا أنه تمكن من تحقيق الانتصارات بها؛ متسلحا بقوة  عزيمته التي لا تلين، إلى جانب التدريبات الخاصة التي يمارسها، حتى يسيطر بها على مجريات الأمور في كل قتال يخوضه، كما يقول.

سمع عبد الرحمن عن لعبة الفنون القتالية المختلطة، التي تمزج بين عدة أشكال من القتال، من خلال شاشات التلفاز، ويقول: “شعرت أنني قادر على ممارسة هذه الرياضة، حتى وإن كنت بيد واحدة مع القليل من الإصرار والكثير من التدريبات مع مدرب مختص، ومن هنا تواصلت مع فريق التدريب الذي حولني إلى بطل”.

الشاب المصري قرر أن يسير على خطى اللاعب الأميركي نيويل، الذي يواظب على المشاركة في بطولات الفنون القتالية، رغم أنه يمتلك ذراعا واحدا، لا بل إنه يحقق مراكز متقدمة.

تدريبات شاقة ونظام غذائي صارم

يخضع الشاب، البالغ من العمر 20 عاما، إلى نظام غذائي خاص بإشراف مدربه حتى يحول جسده إلى كتلة عضلية قوية لتلبية احتياجات الرياضة، وحتى يتمكن من مواجهة أي خصم معتمدا على يد واحدة فقط.

سبعة أيام في الأسبوع هي إجمالي تدريبات المقاتل المصري، ويقول: “أمارس تدريبات شاقة مثل المقاتلين الأسوياء، بعضها تدريبات رياضة (MMA)، والبعض الآخر خاص برياضة الجوجيتسو، والكيك بوكسينغ، حتى أتمكن من كل الرياضات القتالية وهي ما تجعلني أقوى وأفضل من أي خصم أواجهه”.

وتابع: “كلما واجهت أحد أبطال الفنون القتالية، يشعر في البداية بأنني سهل المنال، ثم يجدني خصم قوي قادر على المواجهة ولا يستهين بي بعد ذلك أبدا”.

يحتاج عبد الرحمن إلى طريقة خاصة خلال القتال يتعلمها من مدربه الذي يدين له بالكثير، و يصفه بصانع المعجزات والأبطال، فهو الذي حول نقطة ضعفه كمقاتل بيد واحد إلى سر النجاح ، فأصبح له تقنية خاصة به يمكنه من هزيمة أي مقاتل ويصرعه أرضُا فور نزوله إلى حلبة القتال.

شارك عبد الرحمن في بطولة مصر الدولية للجوجيتسو وحصل على المركز الأول في أولى مشاركاته، وهو ما حفزه للمشاركة في بطولات الفنون القتالية المختلطة، وحقق فيها مراكز متقدمة بفضل إصراره على النجاح والتزامه في تدريبات تستمر على مدار الأسبوع دون راحة أو انقطاع.

فريق قوي وأحلام بالعالمية

يقف خلف الشاب المصري فريق تدريب كامل بقيادة مدرب خبير بالفنون القتالية المختلطة، وهو ما يجعله أكثر رغبة في النجاح وتحقيق المراكز الأولى في البطولات: ويقول عبد الرحمن: “أشعر أني ألعب باسم الفريق، لذلك فإني أبذل قصارى جهدي من أجل الفوز”.

وعندما قرر المقاتل العربي الرائد أن يتحول إلى بطل رياضي من ذوي الهمم، حصل على الدعم الكامل من مدربيه وأصدقائه، فيصفهم دائمًا بالسند، وهو أهم أسباب تقدمه بالرياضة المفضلة لديه.

ويحلم البطل الشاب بأن يشارك في كل البطولات العربية ولاسيما التي تقام في الإمارات العربية المتحدة، ويحقق فيها انتصارات تسمع بها كل الآذان في البيوت العربية، وبأن يكون أول مقاتل في الوطن العربي يشارك في بطولة “إم إف سي” الشهيرة للفنون القتالية.

من جانبه، يقول المدرب محمد عبدالحميد إن لعبة MMA لعبة حديثة نسبياً بالنسبة للوطن العربي، حيث يقترب تاريخها عربياً من 12 عاماً، إلا أنها انتشرت بفعل البطولات والمنظمات العربية وعلى رأسها “محاربي الإمارات”، حيث أصبحت مدينة أبوظبي عاصمة للعبة في الوطن العربي، ما جذب لها الكثير من اللاعبين، كما بدأت جذب اللاعبين من ذوي الهمم، وكان أولهم عبدالرحمن أشرف.

ويضيف عبدالحميد أن عبدالرحمن حين تواصل معي كان خجلاً لأنه لا يعرف إذا كان مناسباً للعبة أم لا، ولكن مع الوقت أصبح من أفضل اللاعبين، خاصة أنه منضبط ويحضر تمريناته بانتظام ويبذل مجهوداً مضاعفاً عن الذي يبذله اللاعب السليم.

وأوضح عبدالحميد أن عبدالرحمن كان يرى أنه سيتدرب فقط ولن يشارك في بطولات، إلا أنني طلبت منه المشاركة في بطولة الجمهورية لـ«جوجيتسو»، وأعتقد أنه في وقت قصير سيصبح اسماً في لعبة MMA.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى