زهور الجنة

الوظائف التنفيذية للدماغ لدى الأطفال ذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه

كان الدكتور جورج ستيل (George F. Still)، الذي كان يعمل طبيبًا، هو أول من لفت الانتباه إلى ما أصبحنا نطلق عليه في الوقت الراهن مسمى “اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه” (Attention Deficit and Hyperactivity Disorder -ADHD)، كما أنه أول من بحث هذا الموضوع من منظور طبي، حيث قدّم الدكتور ستيل في عام (1902م) ثلاث محاضرات للكلية الملكية للأطباء في لندن، تناول فيها بالشرح حالات لأطفال أظهروا ميلًا إلى الاندفاع والتمرد والقسوة والعصيان ومشاكل فرط الحركة وتشتت الانتباه؛ موضحًا أنهم من قاصري القدرة على التمييز بين السلوك الجيد و السلوك السيء؛ واصفًا إياهم بأنهم من ذوي القصور في الانضباط السلوكي (defective moral control).

وينطوي الانضباط السلوكي على القدرة على التمييز والإحجام عن السلوك غير الملائم، وعدم الانزلاق فيه بكثير من الاندفاع والتهور. وعلى الرغم من أن كلمات الدكتور ستيل تعود إلى أكثر من قرن من الزمان، إلا أنها لا تزال ذات أصداء تتردد حاليًا، حيث تستند النظرية في علم النفس في الوقت الحالي على فكرة أن القصور الرئيس لحالة اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه تعود إلى ضعف الانضباط السلوكي (Hallahan Kauffman, 2018 &، نقلًا من البتال، 1438)

وكانت تُعزى مشاكل اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، في فترة سابقة (أوائل القرن العشرين)، إلى وجود مشاكل عصبية ناجمة عن تلف في الدماغ. أما في الوقت الحالي فتشير البحوث العلمية إلى أن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه هو نتيجة خلل في أداء وظائف الجهاز العصبي أكثر من كونه ناشئًا عن تلف فعلي في الدماغ. وقد تمكن الباحثون من تحقيق تقدم كبير في مجال توثيق المشاكل العصبية التي تكمن وراء اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه. كذلك تشير البحوث إلى العوامل الوراثية ودورها الكبير في اختلال أداء وظائف الجهاز العصبي، حيث تمثل هذه العوامل نسبة مرتفعة من أسباب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (البتال، 1438ه).

ولمناقشة موضوع الوظائف التنفيذية في الدماغ وعلاقتها باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، والذي يقل ذكره في أدبيات التربية الخاصة العربية، يأتي هذا المقال ليسلط الضوء على مصطلح الوظائف التنفيذية – الذي لازال يلتبس على البعض حتى عصرنا هذا -، وتوضيح تعريفاته وارتباطاته وعلاقته باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وأنجع الاستراتيجيات لتحسين عمل الوظائف التنفيذية؛ وذلك على النحو الآتي:

الوظائف التنفيذية للدماغ

لا يمكننا مناقشة اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بمعزل عن اضطراب أداء الوظائف التنفيذية في الدماغ (Executive Functions of the brain)؛ وذلك للارتباط الوثيق والعلاقة القوية بينهما، فالعديد من الأعراض السلوكية لدى الأفراد ذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه تكون نتيجة لقصور في مهارات الأداء التنفيذي للدماغ (Angoff. n.d).

ولقد تم صياغة مصطلح “الأداء التنفيذي” لأول مرة في سبعينات القرن المنصرم من قِبل كارل بريبرام (Karl Pribram) ، الأستاذ بجامعة جورج تاون في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي أشار في أحد بحوثه إلى أن الوظائف التنفيذية تتم في قشرة الفص الجبهي الأمامي في الدماغ، وبعد ذلك تم استخدام هذا المصطلح على نطاق واسع في علم النفس العصبي والسريري والطب النفسي، إلى أن أصبح يستخدم في استراتيجيات التدريس وأماكن التعليم العامة(Novotani & Barklay. 2019) .

ويمكن تعريف الوظائف التنفيذية بأنها “نظام إشرافي” مهم ( (Blair. 2013، ويصفها البعض بأنها “نظام إدارة الدماغ” (2020Keath.).

والوظائف التنفيذية هي نظام شامل للإدارة والتحكم وضبط العمليات المعرفية الأساسية التي تشمل مناطق الدماغ، والمرتبطة بمعالجة المعلومات، بما في ذلك، الانتباه، والذاكرة العاملة، وتنظيم العواطف والسلوك والذي يضم التحكم بالسلوكات الاندفاعية، وقمع السلوكات غير اللائقة (Kemper, et al., 2018). وأيضًا الإبداع وبعض الجوانب المتصلة بشخصية الفرد، والتي تقوم بتنسيق العمليات النمائية الموجهة نحو هدفٍ ما.

تُعرّف الوظائف التنفيذية بأنها القدرة على ضبط السلوك والتحكم فيه عن طريق الذاكرة العاملة، والحوار الداخلي والسيطرة على الانفعالات ومستويات الإثارة وتمالك النفس في كل ما تقدم، وتحليل المشاكل وتوصيل الحلول للآخرين، ويتضمن جملة من الوظائف المعرفية والإدراكية المرتبطة بالسلوك الموجه نحو هدف معين (البتال،2019).  وأفاد الدكتور توماس بروان (Thomas Brown) بأن الوظائف التنفيذية تعمل كموصل ورئيس تنفيذي للدماغ يقوم على تنظيم وتوقيت وظائف الدماغ للعمل معًا  (CADDAC, 2022).

ومثل إدارة نظام مراقبة الحركة الجوية لوصول ومغادرة العديد من الطائرات بأمان على مدارج متعددة، يحتاج الدماغ إلى مهارة الإدارة لتصفية عوامل التشتيت وتحديد الأهداف وأولويات المهام وتحقيقها والتحكم بالدافعية (Center on the Developing Child. 2022) ، فعلى سبيل المثال: عند رؤية قطعة كعك ممتلئة بالشكولاتة على عربة بأحد المطاعم، في بادئ الأمر قد تكون مغرية لنا، هنا- تتدخل الوظائف التنفيذية للدماغ- فيذكّرنا الجزء التنظيمي بأنها من المحتمل أن تكون ذات سعرات حرارية عالية، وتخبرنا المعلومات المخزنة بالذاكرة بأن تناول هذا الكعك قد يتعارض مع أهدافنا، مما يجعلنا نحاول العدول عن هذه الرغبة2019)  . (Bhandari.

وتتضمن مهام مهارات الوظائف التنفيذية القدرة على البدء بالمهمات والمحافظة على التركيز والتحكم في مستوى الانتباه واستدامته والتخطيط والتنظيم وتحديد الأهداف وحل المشكلات وتنظيم العواطف ومراقبة السلوك والذاكرة العاملة (Keith,  2020) . ووفقًا للعديد من الخبراء، فإن جميع مهارات الأداء التنفيذية هذه تتناسب مع مجالات الوظيفة التنفيذية التي تنضم تحت ثلاث مظلات رئيسة، هي:

الذاكرة العاملة: وهي القدرة على وضع المعلومات في الاعتبار ومن ثم استخدامها بطريقة ما، مثال: قد يستخدم الطالب هذه المهارة لقراءة نص في اللغة الإنجليزية، والاحتفاظ بالمعلومات، ثم استخدامها للإجابة على أسئلة الاختبار.

المرونة المعرفية (المعروفة أيضًا باسم التفكير المرن): وهي القدرة على التفكير في شيء ما بأكثر من طريقة، مثال: قد يستخدم الطالب هذه المهارة للإجابة على مسألة رياضية بطريقتين أو لإيجاد علاقات بين مفاهيم مختلفة.

المرونة المعرفية (المعروفة أيضًا باسم التفكير المرن): توصف بأنها القدرة على تجاهل الانحرافات ومقاومة الإغراءات، مثال: قد يستخدم الطفل هذه المهارة لتجنب طمس الإجابة في الصف. فهو يساعد الأطفال على تنظيم عواطفهم ومنعهم من التصرف بتهور (Understood. n.d) .

وتترابط هذه الوظائف الثلاث بشكل وثيق للغاية، ويتطلب نجاحها العمل بالتنسيق مع بعضها البعض (Center on the Developing Child. n.d). ونظرًا لأن هذه المهارات تلعب دورًا في جميع جوانب الحياة، فإن أي خلل في أداء الوظائف التنفيذية يمكن أن يعوق الطفل أكاديميًا واجتماعيًا وعاطفيًا، مما يؤثر ذلك على سلوكه، ويجعله أقل تحكمًا بذاته، فيؤثر ذلك على تعليمه وسلوكياته وتكوين علاقاته وغير ذلك من  جميع مناحي حياته المختلفة  Keath,  2020

وإذا تحدثنا عن علاقة الوظائف التنفيذية باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD) فإن الأفراد ذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه لديهم نقص في المستويات الطبيعية لبعض الموصلات العصبية وخاصة الدوبامين في مناطق الدماغ المسؤولة عن تنظيم السلوك والانتباه؛ مما يسبب قصور في أداء الوظائف التنفيذية، فيواجهون صعوبة بالغة في نظام التحكم الذاتي لديهم، الذي يعمل للسماح لهم للقيام بالعديد من المهمات، أو التوقف عنها. وهذا يعني أن الوالدين بحاجة لتولي السلطة التنفيذية، وتوفير إرشادات إضافية للطفل، حتى يكتسب الطفل المهارات بشكل تدريجي (Duggal, 2021). وقد أشار الدكتور روس غرين المؤلف والباحث الشهير إلى تسمية آباء أطفال فرط الحركة وتشتت الانتباه باسم “الفص الأمامي البديل” لأطفالهم لأن العديد من هؤلاء الآباء يتولون مهام التخطيط والتنظيم والتذكر ويكونون بصفة عامة مدراء تنفيذين لحياة أطفالهم دون أن يدركوا ذلك (CADDAC, 2022).

ومن الجدير بالذكر أن الجزء من الدماغ الذي يضم وظائفنا التنفيذية يستمر بالنمو والتطور جيدًا حتى منتصف سن العشرين (aCCENT. 2017). فلا يولد الأطفال مع وظائف تنفيذية متطورة ولكن يولد الأطفال مع القدرة على تطويرها. وتختلف احتياجاتهم للتطوير فقد يحتاج بعض الأطفال الدعم أكثر من غيرهم فيها (Center on the Developing Child, 2022) ، لذلك يتوجّب على المدربين والآباء مساعدة هؤلاء الأطفال للتغلب على تحدياتهم اليومية وتوجيه طاقتهم للجوانب الإيجابية، وذلك بتعليمهم المهارات التي تنظّم وتوجّه انتباههم للأشياء الصحيحة وبالترتيب الصحيح.

ومن الأهمية القصوى تحديد نقاط القوة والضعف لديهم؛ لأن هذا من شأنه تحقيق نجاح أكبر لهم على كافة الأصعدة ومنها الصعيد الأكاديمي والاجتماعي، فيعمل ذلك على تحسين احترام الطفل لذاته، وهذا أمر هام جدًا خصوصًا لمن يعاني منهم من اخفاقات متكررة (Katherine.n.d).

بالإضافة إلى ذلك،  ينبغي تعلميهم المهارات اللازمة وكيفية تطبيقها لتحقيق الأهداف الشخصية والمرتبطة بالمدرسة من خلال التكرار والاتساق، فهو مفتاح للتغلب على التحديات المرتبطة بالأعراض السلوكية لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه. إن تدريب هؤلاء الأطفال، وخصوصًا بالمهارات والتمارين التي تركز على تقوية قشرة الفص الجبهي من الدماغ، من شأنها أن تحسّن وظائفهم التنفيذية وتساعدهم على التعلّم لتصحيح أخطائهم، وعلى التركيز والانتباه أكثر، وإتمام المهمات بنجاح. فكلما تناول الوالدان مشكلة أطفالهم في وقت أبكر، كلما زادت فرصهم للنجاح وقلت مشكلاتهم بالحياة.

وينبغي على الوالدين المعرفة والعلم بأن سلوكات أطفالهم غير المرغوبة خارجة عن سيطرتهم، فالأطفال ذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه يعرفون ما عليهم والقيام به، ولكنهم قد يعجزون عن فعله، فهم يواجهون صعوبة في ذلك. ولا شك أن علم الوالدين ومعرفتهم بذلك، سينعكس على تصرفاتهم مع أطفالهم، وجعلهم أكثر ميلًا للإرشاد الإيجابي منها للعقاب، كما ستكون لغة التعامل أكثر هدوءًا وتعقّلًا  (WebMD.  2018).

استراتيجيات تحسين عمل الوظائف التنفيذية

Strategies to improve the executive functions’ work

يتضمن هذا الجزء من المقال، عدد من الاستراتيجيات الفعالة التي يمكن استخدامها لتحسين عمل الوظائف التنفيذية ) WebMD, 2020؛ WebMD,2018)، وهي مقسّمة إلى أربع مجموعات، كما يلي: 

استراتيجيات عامة:

ساعدوا الطفل على النوم الكافي وفي أوقات منتظمة وأبعدوا عنه كل ما يفسد نومه كالأجهزة الإلكترونية والإضاءة القوية وغير ذلك.

تفقّدوا واجباته المنزلية وساعدوه على حلها.

قوموا بالتحفيز والتعزيز والتشجيع، وأكثروا من الثناء على طفلكم عند قيامه بالمهام، فالأطفال ذوي فرط الحركة وتشتت الانتباه يحبون ذلك؛ لأن ذلك من شأنه إيقاد الحماسة لديهم لعمل مهام أكثر.

شجعوا الطفل على اللعب في الهواء الطلق لمدة لا تقل عن (30) دقيقة، لأن قضاء بعض الوقت في الطبيعة يمكن أن يقلل من أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD).

اشرحوا للطفل دائمًا وبوضوح التعليمات في كل شيء، فذلك من شأنه تسهيل أداءه المهمات والواجبات.

استخدموا الاستراتيجيات الملائمة في التعلم، خصوصًا إذا كان لديه صعوبات تعلّم مصاحبة.

إدارة الوقت:

ضعوا جدولًا يوميًا موضحًا فيه وقت الأكل واللعب والنوم وحل الواجبات، فذلك يساعد الطفل كثيرًا ويقلل من المشكلات والخلافات والتوتر بينكم وبينه والتزموا بذلك.

استخدموا المؤقتات واجعلوا الطفل يشارككم في وضع وقت معين لإنجاز المهمة؛ فهذا يساعد على الانتباه أكثر.

ضعوا تقويمًا معلّقًا في مكان واضح للطفل لتذكيره بالمهام والواجبات والعطل بألوان واضحة.

إدارة البيئة:

ساعدوا الطفل أن يبقى منظّمًا دائمًا.

ضعوا مكانًا معيّنًا للطفل للدراسة بالمنزل؛ بحيث يجد في ذلك المكان بيئة مناسبة له، خالية من المشتتات الصوتية والبصرية ومتوفًرا بها جميع لوازم المدرسة التي قد يحتاجها الطفل.

إدارة العمل:

قسّموا المهمات الكبيرة إلى صغيرة فهو أمر هام جدًا وسيسهّل على الطفل الكثير.

ضعوا أهدافًا قصيرة المدى واجعلوا المكآفات فورية وصغيرة، فالأهداف الطويلة قد يكون من الصعب على هؤلاء الأطفال تنفيذها.

نظّموا حقيبة الطفل المدرسية واجعلوا كل شيء واضحًا أمامه، فعلى سبيل المثال: قوموا بشراء ملفات جميلة من اختياره واجعلوا كل مادة مع ملحقاتها في ملف معين ليسهل عليه استخراجها. ضعوا الأقلام في الجزء الأمامي من الحقيبة وهكذا…

اجتمعوا مع المعلم وناقشوه في وضع خطة مناسبة للطفل.

شجعوا الطفل على ممارسة الرياضة، وجميع الأنشطة التي تتطلب اهتمامًا وثيقًا بحركات الجسم كالجمباز وفنون الدفاع عن النفس، فممارسة النشاط الرياضي يحد من أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، لأن النشاط البدني يعزّز على الفور إفراز الدوبامين والنورادرينالين ومستويات السيروتونين في الدماغ وكلها تؤثر على التركيز والانتباه، فالتمارين تعمل عملًا مشابهًا لعمل الأدوية ولكن بدون وصفة طبية ولا آثار جانبية   (Segal& Smith . 2019).

الخاتمة

تؤكد البحوث العلمية أن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه هو نتاج خلل في أداء وظائف الجهاز العصبي أكثر من كونه ناشئًا عن تلف فعلي في الدماغ، كذلك تشير هذه البحوث إلى دور العوامل الوراثية الكبير في اختلال أداء وظائف الجهاز العصبي، حيث تمثّل هذه العوامل نسبة مرتفعة من أسباب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.

وتُعّرف الوظائف التنفيذية بأنها القدرة على ضبط السلوك والتحكم فيه من خلال الذاكرة العاملة والمرونة المعرفية والتحكم المثبط، حيث أن أي خلل في أداء الوظائف التنفيذية يمكن أن يعوق الطفل ويؤثر على سلوكه، ويجعله أقل تحكمًا بذاته، وقد يمتد هذا التأثير إلى الجوانب الأكاديمية والاجتماعية والانفعالية وتكوين علاقاته وغير ذلك من مناحي حياته المختلفة.

لذلك ينبغي تقديم الدعم الذي يحتاجه الأطفال ذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه لبناء هذه المهارات في المنزل، وفي برامج الرعاية والتعليم المبكرة، وفي المدرسة، حيث يُعد ذلك أحد أهم مسؤولياتنا كآباء ومعلمين ومدربين.

إن توفير البيئات المعززة للنمو للأطفال يساعدهم على ممارسة المهارات الضرورية للحياة وتدريبهم عليها حتى يستطيعوا القيام بها بأنفسهم. ويمكن للبالغين تسهيل تطوير مهارات الوظيفة التنفيذية للطفل من خلال إنشاء الروتين ونمذجة السلوك الاجتماعي وإيجاد علاقات داعمة وموثوقة والحفاظ عليها. ومن المهم أيضًا أن يمارس الأطفال مهاراتهم التي تنمي الجوانب النمائية من خلال الأنشطة التي تعزز اللعب الإبداعي والتواصل الاجتماعي، وتعليمهم كيفية التعامل مع الإجهاد، والمشاركة في الأنشطة الحركية كالتمارين الرياضية، ومع مرور الوقت وبالتدريج، يتم توفير الفرص لتوجيه أفعالهم الخاصة فقط، مع التقليل من إشرافنا كبالغين Segal & Smith. 2019.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى