منوعات

مؤسسة “سعي الوقفية” تدشن مبادرةَ “ورقة الخزف” لإبراز الموهوبين من الأشخاص ذوي الإعاقة

دشنت مؤخراً مؤسسةُ “سعي” الوقفيةُ لتأهيل وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة مبادرةَ “ورقة الخزف” تحت شعار: “من الهدر إلى الفن”؛ بهدف إبراز الموهوبين من الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك في مكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض. وصاحبَ الفعاليةَ ورشةُ عملٍ فنيةٌ في (طي الورق) وركنٌ فنيٌّ للموهوبين من الأشخاص ذوي الإعاقة؛اشتملَ على التصوير الفوتوغرافي والخطِّ العربي،بالإضافة إلى استعراضِ لوحاتِهم بالفن التشكيلي.

وأوضحَ رئيسُ مجلسِ إدارة المؤسسة مرزوق بن عبدالله العتيبي في تصريح لـ “واس” أنَّ “سعي” تسعى جاهدةً إلى دمج الأشخاص ذوي الإعاقة مع المجتمع، مبيناً أنَّ المبادرةَ تهدفُ إلى الحدِّ من هدر الأوراق والاستفادةِ منها،وتقديمِ الفرص لهذه الفئة الغالية من المجتمع للمشاركة والتعبير بما يمتلكونه من مهارات لإثراء المجتمع والوطن، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة 2030 في دمج وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة كونهم جزءًا أساسياً من المجتمع.

يُذْكَرُ أنَّ هذه الفعاليةَ تأتي انطلاقاً من حرص المؤسسة على تقديم النشاطاتِ المختلفةِ؛لتطوير وتمكين الفن لدى الأشخاص ذوي الإعاقة،وتعزيز الدور الاجتماعي لدعمهم؛وسعيًا في تحقيق العدل والمساواة في الفرص،وتمكينهم ودمجهم مع المجتمع.

عن سعي

انطلقت سعي في ١/١/١٤٣٩ هـ وكانت بدايتها فريق تطوعي على أيدي مختصين بمنطقة الرياض .وبفضل الله ثم بجهود وعزيمة المتطوعين انتقلت إلى عمل مؤسسي وذلك باعتمادها كمؤسسة وقفية تعنى بتأهيل وتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة وتقدم خدماتها في جميع مناطق المملكة العربية السعودية . ونسعى لاستثمار طاقات الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية و المهنية والإسهام في توفير الفرص الوظيفية لهم في القطاعات المختلفة.

أهداف المؤسسة

توعية المجتمع بالحقوق الوظيفية للأشخاص ذوي الإعاقة

إبراز قدرات و مهارات الأشخاص ذوي الإعاقة في المجال الوظيفي للمجتمع

إقامة البرامج التدريبية قبل وبعد الإلتحاق بسوق العمل

خلق الفرص الوظيفية المناسبة للأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف القطاعات

ضمان استمراريتهم في العمل وتطوير قدراتهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى