ربيع العمر

دراسة: مرضى السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية أكثر عرضة للإصابة بـ”ألزهايمر” بمقدار الضعف

أفادت دراسة جديدة أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف بما في ذلك ألزهايمر بمقدار الضعف، وقالت الدراسة إن تعزيز أنماط الحياة الصحية في وقت مبكر من الحياة قد يقلل بشكل كبير من المخاطر. وفق “express”

يرتبط مرض السكري من النوع 2، وهو الشكل المرتبط بالسمنة، أيضا بتصلب الشرايين وفشل القلب وعدم انتظام ضربات القلب والسكتة الدماغية.

تستند النتائج إلى 2500 شخص ممن تزيد أعمارهم عن 60 عاما في السويد تم تتبعهم لمدة 12 عاما.

قالت أبيغيل دوف، من معهد كارولينسكا في ستوكهولم: “بحثت القليل من الدراسات كيفية تأثر خطر الإصابة بالخرف من خلال الإصابة بأكثر من واحد من هذه الأمراض في وقت واحد، وهذا ما أردنا فحصه“.

قالت السيدة دوف: “في دراستنا، كانت مجموعات السكري /أمراض القلب والسكري/ أمراض القلب/ السكتة الدماغية هي الأكثر ضررا للوظيفة الإدراكية“.

وأضافت نوف: “يجب أن نركز على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية بالفعل في منتصف العمر“.

ويعتبر مرض ألزهايمر، هو الشكل الأكثر شيوعا للخرف، وهو مصطلح شامل لعدد من الحالات التي تنطوي على تغييرات في الذاكرة والتفكير واتخاذ القرارات، التي تتعارض في النهاية مع استقلالية الشخص وقدرته على العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى