ربيع العمر

10 استراتيجيات عملية للتعامل مع المسن العنيد

كل مرحلة من العمر لها سماتها وخصائصها التي تميزها عن غيرها، والإنسان في مرحلة الشيخوخة أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وقلة الحركة والعناد.

قد يكون كبير السن عنيدًا، أو لديه مخاوف تتعلَّق بالصّحة العقليّة، أو قد يعتقد ببساطة أنَّ قبول المُساعدة علامة على الضّعف، كما قد يقلق بشأن تكلفة أنواع معينة من الرعاية، وحتى تستطيع التعامل مع كبير السن “العنيد”؛ فعليك اتباع الخطوات التالية:

– قم بتقييم صادق لتحديد نوع المساعدة التي سيحتاجها والخدمات التي ستكون الأفضل بالنسبة له.

– الاستفسار عن الأشياء المُفضَّلة لديه، وسؤاله هل يوجد تفضيلات بشأن مَنْ سيقدّم الرعاية؟ سواء كان فردًا من العائلة أو أحدًا آخر. وينبغي أن يكون قادرًا على تلبية جميع رغباته، ولكن من المهمّ أن نأخذ بعين الاعتبار برغبة كبير السنِّ.

– لا تطلب من المقرب لك اتخاذ قرار نهائي وفوري حول نوع الرعاية التي سيحصل عليها، ولكن اقترح تجربة الأمر مبدئيًا، حيث يمنح التجريب فرصة لاختبار الأمر وتجربة فوائد المساعدة.

– أشر إلى فترة الرعاية المؤقتة بوصفها نشاطًا سيحبه، وتحدث عن نفسك أو الشخص الذي سيقدم الرعاية بصورة جيدة بوصفه صديقًا وليس مكلفًا لإتمام عمل ما.

– اطلب منه قبول الرعاية لجعل حياتك أسهل قليلًا، وذكره أنه سيتوجب عليكما في بعض الأحيان تقديم تنازلات بشأن مسائل معينة.

– ابذل قصارى جهدك لفهم وجهة نظر المقرب لك، وركز على الأمور الأهم، وتجنب الخلاف حول القضايا الثانوية المتعلقة برعايته.

– اشرح كيف يمكن للرعاية أن تطيل أمد الاستقلالية، فقد يساعد قبوله بعض المساعدة للبقاء في بيته لأطول فترة ممكنة.

– اشرح له أن فقدان الاستقلالية ليس إخفاقًا شخصيًا، وساعده على البقاء نشطًا، وفي الحفاظ على العلاقات مع المهتمين به من الأصدقاء وأفراد الأسرة، وتطوير اهتمامات جديدة مناسبة له جسديًا.

– إذا استمر المقرب لك بمقاومة الرعاية وكان يعرض نفسه للخطر، فعليك الحصول على مساعدة تخصصية، فقد يكون أكثر استعدادًا للاستماع لنصيحة طبيب أو محام أو مسؤول رعاية حول أهمية تلقي الرعاية.

– مقاومة الرعاية تحدٍ يواجهه الكثيرون، وإذا حافظت على مشاركة المقرب لك في اتخاذ القرارات بشأن تلقي الرعاية وشرح فوائد المساعدة، فقد تكون قادرًا على مساعدة هذا الشخص على الشعور بمزيد من الراحة تجاه قبول المساعدة.

ويجب أن تضع في اعتبارك أن هذه الاستراتيجيات قد لا تكون مناسبة عند التعامل مع أحد المقربين المصابين بالخرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى