الأقوياء

د. خالد عمارة: علاج تشوهات الركبة والقدم عند الأطفال والشباب

تشوهات الركبة من مشكلات العظام الشائعة لدى الأطفال، إلا أن شكلها ودرجتها تختلف من حالة لأخرى، لكنها في الغالب تسبب العديد من المشاكل للطفل وتقلل من قدرته على المشي بشكل طبيعي. يقول الاستاذ الدكتور خالد عمارة، استشاري جراحة العظام بطب عين شمس: تشوهات الركبة يمكن علاج أغلب الحالات دون الاحتياج إلى جهاز إليزاروف في والتثبيت الخارجي.

والتثبيت الخارجي عامة متعب للمريض ويتسبب في مشاكل كثيرة مثل تيبس مفصل الركبة ومشاكل الألم والتهابات المسامير. ولذلك حين نتمكن من علاج التشوه بنفس نسبة النجاح بالتثبيت الداخلي والشرائح أو المسامير فهذا يوفر على المريض الكثير من المعاناة.

وعادة لا نحتاج الى التثبيت الخارجي أو الإليزاروف إلا في حالة الإحتياج الى إصلاح تدريجي للتشوه لو تواجد عصب أو شريان لا يتحمل الشد السريع أثناء إصلاح التشوه أو في حالات التي تحتاج الى إطالة للعظام في حالة قصر العظام أو في حالة وجود التهابات صديدية مزمنة .

أما عدا ذلك فيمكن علاج نفس التشوهات الشديدة بواسطة التثبيت الداخلي بشرط عمل الجراحة بالطريقة الصحيحة ومتابعة العصب أثناء الجراحة والتخطيط الدقيق لهذه الحالات.

تشوهات القدم فى الأطفال والشباب

وحول علاج تشوهات القدم في الأطفال والشباب يقول د. خالد عمارة: يجب الانتباه جيدًا لمسارات الأوتار حول مفاصل الكاحل  والقدم.

هذه المسارات قد تتحول من وسيلة لإصلاح التشوه إلى وسيلة لزيادة التشوه وخاصة حول عظمة الكاحل. ويتم تعديل هذه المسارات إما عن طريق الجبس والجبائر في المراحل المبكرة من الطفولة أو عن طريق الجراحة.

وهذا التعديل قد يتسبب في بعض الألم في فترة النقاهة والتأهيل بعد جراحات القدم في أماكن بعيدة عن مكان الجراحة نتيجة تغير مسار الأوتار والعضلات وتعويدها على المسار الصحيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى