تأهيل

طالبة مصرية تنفذ أول “منيو” للمكفوفين بطريقة برايل لأحد المطاعم

“هبة رحمي سالم”، طالبة جامعية مصرية، من أصحاب الهمم توصلت لأول فكرة لإنشاء قائمة منيو مكتوب بطريقة برايل لأحد مطعم محافظة قنا. المنيو المبتكر خرج للنور بعد فترة من اقتراحه والبدء فى تنفيذه، وتستطيع “هبة” هى وأصدقائها طلب ما يحتاجونه دون مساعدة من أحد.

أرادت “هبة” أن تقدم فكرة تساعد أصحاب الهمم من المكفوفين علي سهولة التواصل وقراءة الطلبات من قائمة الطعام “المنيو” بأنفسهم لتتولد من الطاقات المضيئة بداخلها فكرة إنشاء أول قائمة منيو مكتوب بطريقة برايل يساعد المكفوفين على اختيار ما يردونه بأنفسهم.

فكرة ابتكار منيو عرضت على “هبة” منذ سنوات عند البدء فى فتح نشاط للمكفوفين في محافظة قنا، حيث كانت من أوائل المكفوفين الملتحقين بالنشاط، وكانت قد اشترت صديقتها كريم “صن بلوك” مدون عليه بطريقة برايل فعرضت الفكرة علي المسئولين بالنشاط ولكنهم تراجعوا بسبب صعوبة تطبيق الفكرة على منتجات الأدوية التى تحتاج إلى التواصل مع مصانع تلك الأدوية.

في عام 2019 اقترح النشاط كتابة منيو لعدد من المطاعم إلا أن الطابعة المخصصة لذلك تعرضت للتلف وكان ثمنها يزيد عن 100 ألف جنيه، فبدأت في كتابة المنيو عن طريق آلة الكتابة اليدوية المتواجدة معها بالمنزل والكتابة على الورق بلغة برايل بمساعدة أصدقائها.

الوقت الذى استغرقه كتابة المنيو قارب علي الـ 16 ساعة متواصلة لصالح أحد المطاعم بعد تغليفه من قبل أحد المكتبات، وتسليمه للمطعم لبدء العمل به في مساعدة المكفوفين وتقديمه لهم حال زيارتهم للمطعم.

الهدف من الفكرة تقديم المساعدة لأصحابها من أصحاب الهمم بعيدًا عن المكسب المالي، والاعتماد على النفس في اختيار الوجبات التي يريدها الشخص دون اجهاد المرافقين أو الشعور بثقل تجاههم.

ومن جانبه قال مصطفي محمود، مدير المطعم، إن المطعم يتعامل مع أصحاب الهمم بنوع من الودية والحب كدور اجتماعي من المطعم، وفور التواصل من قبل مجموعة من أصحاب الهمم والطالبة هبة رحمي بعرض فكرة المنيو بعد الارتياح للمكان وافقت الإدارة علي الفكرة واقترحت تبني الفكرة والتكلفة ولكنهم رفضوا وأصروا علي تنفيذ المنيو بأنفسهم.

وأشار محمود، إلى أن مسئول السوشيال ميديا قام بإرسال قوائم الطعام التي يحتاجونها وتم تنفيذ الفكرة وتسليمها إلي إدارة المطعم علي الرغم من المعوقات التي تعرضوا لها وأزمة فيروس كورونا.

وكشف مصطفي محمود، عن تبني المطعم فكرة يوم احتفالي في كل عام للمكفوفين برعاية كاملة منهم وبمشاركة هبه رحمي التي ستقدم الدعوات للمكفوفين من أصحاب الهمم وستقدم فيها وجبات مجانية وسوف تختلف من عام لآخر مع تقديم خصومات كنوع من التشجيع للمكفوفين، بالإضافة إلي تزويد عدد طبعات المنيو المكتوب بطريقة برايل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى