عبرات

الشاب السعودي “محمد الدواس” نموذج للإرادة وتحدي الإعاقة.. هذه حكايته

ضـرب الشاب السعودي “محمد الدواس”, وهو من أصحاب الهمم مثالاً يحتذى به؛ حيث لم تمنعه إعاقته وعدم قدرته على المشي، وجلوسه المستمر على الكرسي المتحرك، من العمل وكسب رزقه بنفسه من بيع الفاكهة والخضروات.

“محمد الدواس”, البالغ من العمر 27 عاماً, تعرض لحادث مروري قبل 12 عاماً على “الدباب”, الأمر الذي سبب له قصوراً في وظائف الحركة لديه، لكنه رفض الجلوس وقرر الدخول في مجال تجارة الخضار والفواكه.

بدأ “الدواس” البيع في سوق شعبي والعديد من مواقع البسطات إلى أن استطاع استئجار محل ليكون مقراً دائماً له لمزاولة عمله التجاري، مبيناً أن “بيع الخضار والفواكه مهنة ممتعة وعوائدها الاقتصادية ممتازة”.

يخرج “الدواس” يومياً منذ بزوغ الشمس وحتى الليل لجلب الخضار إلى متجره وبيعها، معبراً عن أمنيته أن يجمع المال من تجارته ليكمل مسيرة علاجه في الخارج ليعود لحركته الطبيعية من جديد.

الدواس يحلم أن يكمل مسيرة علاجه في الخارج، فذكر في فيديو رائج على وسائل التواصل، أنه يجمع المال من تجارته ليتعالج في ألمانيا أو الهند ليعود للحركة من جديد، ليسطر بذلك نموذجا لتحدي المصاعب والعزيمة التي تتحمل الأعباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى