تكنولوجيا طبية

جامعة ألمانية تنجح في ابتكار عجينة مشعة تشفي من سرطان الجلد الفاتح

تمكن فريق علمي من جامعة روستوك الألمانية من التوصل إلى عجينه مشعه باستطاعتها علاج سرطان الجلد الفاتح والذي ينتج عن التعرض الشديد لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية.

وقد نجح الفريق بالفعل في علاج 22 مصابا بسرطان الجلد الفاتح في إطار دراسة علمية، حسب خبر أوردته وكالة الأنباء الألمانية وتناقلته عدة وسائل إعلام ألمانية ودويتشه فيله.

وفي هذا الصدد قال طبيب الأمراض الجلدية الألماني “ستيفين إميرت” قوله: “استجاب جميع المرضى المشاركين، وشُفي معظمهم على المدى الطويل“.

وفي نفس الإطار علق رئيس الفريق العلمي المكتشف للعجينه الدكتور “رالف غوتزمر”: “إنها طريقة جديدة تحتاج إلى مزيد من التقييم”.

تقوم طريقة العلاج الجديدة على تطبيق عجينة خاصة بجهاز خاص على موضع الورم على الجلد. وتغطى الأنسجة المحيطة برقائق لحمايتها من الإشعاع، بحيث يقتل الإشعاع الخلايا السرطانية فقط ولا يؤذي الخلايا السليمة.

وحسب القائمين على البحث لا تتطلب الطريقة الجديدة دخول المستشفى، بل تتم في العيادة الخارجية ولمرة واحدة وتستغرق من ساعة إلى ساعتين.

ومن الأعراض الجانبية في الأسابيع التالية الالتهاب والحكة والحرقان، ولكن بعد ذلك تعود البشرة إلى طبيعتها ويزول سرطان الجلد. ومع ذلك، فإن العلاج لا ينجح إلا إذا تم اكتشاف السرطان مبكرا ولم يتغلغل إلى أعماق الجلد.

يبقى أن تتم تقييم التكنولوجيا الجديدة من حيث التكاليف والآثار الجانبية والفعالية بالمقارنة مع طرق العلاج الأخرى مثل الجراحة والعلاج الإشعاعي، كما قال غوتزمر.

وأعلنت كلية الطب في جامعة روستوك أن هذه الطريقة سيتم عرضها في مؤتمر سرطان الجلد الألماني في سبتمبر/أيلول المقبل.

يذكر ان الدراسه لم يتم نشرها حتى الآن في مجلة علمية محكمة.

وسرطان الجلد الفاتح هو مصطلح عام لبعض أورام الجلد التي تختلف عن سرطان الجلد الأسود (الورم الميلانيني). وتعتبر أشعة الشمس أو الأشعة فوق البنفسجية من أهم العوامل المسببة للورم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى