صيدلية الشفاء

حرارة الجو وسلامة الأدوية.. تعرف على الاشتراطات اللازمة لحفظ الأدوية بالطريقة الصحيحة

وفقا لموقع “التايمز نيوز” عندما يكون الجو دافئًا للغاية، فإن محاصرة الحرارة في عبوة الدواء إلى جانب المناطق المحيطة يمكن أن تقلل من فعاليتها، الأمر الذي يجعلها غير فعالة، ومع ذلك، فإن بعض الأملاح في الأدوية مفرطة النشاط ويمكن أن تكون ضارة بالصحة، حيث تتطلب الأدوية المختلفة درجات حرارة تخزين مختلفة للحفاظ على فعاليتها. وتتغير المواد الكيميائية النشطة في أي دواء في الشكل الجزيئي عند تعرضها لدرجات حرارة مختلفة، ما قد يؤدي إلى تحلل الدواء. ويمكن لهذا التحلل أن يجعل الأدوية أقل فاعلية وقد يؤدي إلى تأثيرات جديدة أو مختلفة.
يتم تصنيع الأدوية وفقا لمواصفات صارمة للغاية، وكلما أمكن، تصمم هذه المنتجات لتظل ثابتة في درجة حرارة الغرفة. ولهذا من المهم الانتباه إلى تعليمات التخزين الموجودة على الملصق. وعلى الرغم من أن بعض الأدوية، مثل تلك التي تكون في شكل حبوب، قد تكون أكثر تحملا لتغيرات درجة الحرارة، فإن الأدوية السائلة، مثل الإنسولين، حساسة لتغيرات درجة الحرارة.
الدرجة المثالية
وفى هذا الإطار يقول الدكتور محيى عبيد، نقيب صيادلة مصر، إن الأدوية تحفظ في درجة حرارة الغرفة العادية أي فيما لا يزيد على 30 درجة مئوية وهذه هي درجة الحرارة المثالية والطبيعية لحفظ الدواء ولكن توجد بعض الأدوية لا يمكن أن تحفظ في درجة حرارة الغرفه ولابد من حفظها في الثلاجة وهى الادوية التي لا يمكن أن تتعدى درجة حرارتها 8 درجات مئوية وإلا فقدت فاعليتها وتأثيرها العلاجى مثل بعض قطرات العين وكل أنواع الانسولين وحقن الكوزموفير الخاص بالانيميا والسرتولايسن الخاص بالجلطات، ووجود هذه الأدوية خارج الثلاجة يؤدى إلى فسادها.
يضيف د. عبيد: إذا كانت الصيدلية يعلوها أي مبانى فهذا يعنى أنها غير معرضة لحرارة الشمس مباشرة وهذا يعنى أن درجة الحرارة لا تتجاوز الـ35ـ درجة، أما الخطر والخوف الأكبر يتركز في الحقن، أما إذا كانت الصيدلية لا توجد فوقها مبانى فإن أشعة الشمس تتسلط بشكل مباشر عليها، لذا يجب الزام صاحبها بتركيب تكييف فيها وكذلك المخازن وشركات التوزيع.
توافر المكيفات الهوائية
وفي الشأن نفسه قال الدكتور محمد عز العرب المستشار الطبى لمركز الحق في الدواء بمصر، أنه يجب أن تزيد الرقابة على الصيدليات لأن بعض الأدوية لا يمكن أن تصمد في درجة حرارة الغرفة.. كما أن بعض الأدوية لابد أن توضع في الثلاجة لتحفظ في درجة حرارة ما بين 2 و 6 درجات مئوية، كما يجب وجود المولدات الكهربائية في حال انقطاع التيار الكهربى حتى لا تهبط درجة حرارة الثلاجة، وتتسبب في انعدام فاعلية الأدوية وبعض الامصال مثل مصل شلل الأطفال، وهذه الامصال لا يمكن أن تحفظ في درجة حرارة تزيد على الـ 6 درجات مئوية وإلا فقدت فاعليتها في الحال.
وأضاف عز العرب، أنه لابد من توافر المكيفات الهوائية في الصيدليات لأن درجة حرارة الغرفة تزيد في بعض الاحيان عن 30 درجة وهذا بداية الخطر على بعض الأدوية.. كما أكد أنه لابد من توافر مكيفات في سيارات نقل الأدوية لأنه إذا كانت درجة حرارة الصيدلية 30 درجة مئوية فان درجة حرارة السيارة أحيانا تزيد على الأربعين، مطالبا بإعادة النظر في تراخيص مخازن الأدوية حتى تتوافر فيها الاشتراطات اللازمة لحفظ الأدوية بالطريقة الصحيحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى