درهم وقاية

مدير الصحة العالمية يجدد تحذيره من التراخي في التعامل مع جائحة كورونا

جدد السيد “تيدروس جيبريسوس” المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تحذيره لدول العالم من التراخي في التعامل مع كوفيد19. وأوضح جيبرييسوس إنه على الرغم من أن عدد حالات الإصابة والوفاة جراء كوفيد قد تراجعت بنسبة 90 في المائة, مقارنة بأعلى مستوى وصلت إليه في يناير 2022، وإنه تم إلغاء القيود في الكثير من الدول إلا أن الشعور بأن الجائحة انتهت شعور خادع، مؤكدا أن خطورة ظهور متحورات جديدة مازالت حقيقية.

وأضاف جيبريسوس خلال اجتماع لوزراء الصحة من دول مجموعة العشرين في إندونيسيا: “منظمة الصحة العالمية مازالت تشعر بقلق بالغ من أن الافتقار للاختبارات والمتابعة يعمينا عن تطور الفيروس”.

وحذر جيبريسوس قائلا: “نحن قلقون بالمثل من أنه لم يتم الاستفادة من دروس هذه الجائحة، وسوف تتكرر دائرة الفزع والإهمال“.

وفي نفس السياق قال الدكتور “محمد أحمد علي” أستاذ الفيروسات بالمركز القومي للبحوث بمصر، إنه لا داعي للقلق حيث أن السلالات الجديدة من فيروس كورونا أقل حده من السابق،  حيث نلاحظ أنه على مستوى العالم تم تقليل الإجراءات الاحترازية، مما تسببت كورونا في خسائر كثيرة اقتصاديا على مستوى العالم في حجم ضررها، وأن فيروس كورونا الآن في حالة ضعف ولا يسبب في حالات وفيات.

 وأضاف الدكتور “محمد أحمد علي، أن فيروس كورونا لم ينتهي حتى الآن، لافتا: “أتوقع أن فيروس كورونا مستمر فترة اضافية”، حيث أن عملية التخلص من الفيروس في الحقيقة ليس بالأمر السهل، وهي في الحقيقة اتفاقيات دولية، حيث نلاحظ أن انتشار العديد من الفيروسات الجديدة مثل جدري القرود واأنفلونزا الطماطم، ويجب أن يكون هناك حملات دولية ومنظمة وتطهير للتخلص من الوباء.

 وختم الدكتور “محمد أحمد علي حديثه قائلا: “يجب علي المواطنين الحذر من الاختلاط مع بعضهم البعض دون ارتداء الكمامة في الأماكن المزدحمة فى وسائل المواصلات، وتطهير الأيدي باستمرار، مضيفا أن النظافة الشخصية مهمة لمنع أي انتقال للعدوى لأي مرض فيروسي وأن فيروس كورونا لا يشكل خطر الآن ولكن نحتاج التعافى من أثر كورونا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى