غذاؤك دواؤك

دراسة ألمانية: تناول أحماض “أوميغا 3 ” الدهنية، الموجودة في السمك والمكسرات والبذور يساعد في تقليل حَب الشباب بنسبة كبيرة

حب الشباب قد يشكل مصدر إزعاج يومي دائم، فالشفاء من حب الشباب يتم ببطء فما أن تبدأ بالاختفاء حتى تظهر أخرى غيرها كانت في الانتظار، هذه المعركة المستمرّة واللامتناهية تتكرّر مرارًا بصورة متعبة ومثيرة لليأس.

من المرجّح أنّ للهرمونات دورًا رئيسًا في ظهور حب الشباب وجعلها مصدر إزعاج لدى الشباب على وجه الخصوص، مع ذلك قد يُعاني النّاس من كل الفئات العمريّة منه.

كما قد تعاني بعض النساء من ظهور حب الشباب باعتدال في مراحل مختلفة من التغييرات الهرمونيّة التي تتخلّل حياتها، مثل: فترة الحمل، والدورة الشهرية، وعند استعمال الحبوب المانعة للحمل أو عند التوقف عن تناولها.

مؤخراً توصلت دراسة طبية حديثة إلى علاج طبيعي قد يضع نهاية لمشكلة حَب الشباب، التي يعاني منها كثيرون حول العالم، ومن دون أي آثار جانبية.

وقال باحثون في جامعة لودفيغ ماكسيميليان الألمانية في ميونيخ، إن تناول أحماض “أوميغا 3 ” الدهنية، الموجودة في السمك والمكسرات والبذور، يساعد في تقليل حَب الشباب بنسبة كبيرة.

وأشار الباحثون إلى أن 94 بالمئة من المشاركين في دراستهم ممن يعانون حَب الشباب، كانت مستويات الأحماض الدهنية منخفضة في دمائهم.

وأرجع الباحثون التأثير الإيجابي للأحماض الدهنية على حَب الشباب، إلى دورها في تقليل الالتهابات عن طريق تحفيز الجسم على إنتاج “البروستاغلاندين”، وخفض مستويات هرمون “IGF-1” المسبب للعرَض الجلدي المزعج.

و”البروستاغلاندين” مواد دهنية مشابهة للهرمونات في عملها، وتساعد على أداء وظائف عديدة في الجسم مثل انقباض وانبساط أو تمدد بعض العضلات والأوعية الدموية، وتنظيم عملية تجلط الدم، وغيرها.

لكن الباحثين حذروا من أن تأكيد دور “أوميغا 3” في تقليل حَب الشباب يتطلب إجراء المزيد من الدراسات والاختبارات على نطاق أوسع، ومعرفة أي آثار جانبية محتملة، والجرعات المثلى من الأحماض الدهنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى