درهم وقاية

مجلة “بلوس ون” للعلوم الطبية تحذر من تنامي ظاهرة استهلاك المضادات الحيوية عالمياً

حذرت مجلة “بلوس ون” (PLOS ONE) العلمية والمعنية بأبحاث العلوم والطب من تنامي ظاهرة استهلاك المضادات الحيوية بكميات هائلة على مستوى العالم.

المجلة أكدت على زيادة استهلاك المضادات الحيوية بنسبة 65% بين عامي 2000 و 2015. خاصةً في الدول متوسطة ومنخفضة الدخل. و92% من “توليفات الجرعة الثابتة من المضادات الحيوية” غير معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، مما يُنذر بأنها غير مناسبة من حيث عدم الفاعلية، والسمية، وتحفيز مقاومة مضادات الميكروبات.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن توليفات الجرعة الثابتة من المضادات الحيوية هي عبارة عن توليف مادتين نشطتين أو أكثر بنسبة ثابتة في جرعة محددة بصرف النظر عن النوع، ويمكن إعطاؤها كمنتج صيدلي نهائي، وهذه المنتجات قد تتميز عن غيرها بتحسين الاستجابة للعلاج مقارنة بالعلاج بدواء واحد، وهناك استخدامات معروفة لتلك التوليفات في حالات مرض السل والملاريا وفيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب لمرض الإيدز.

يقول ينجفن سيا، الأستاذ بكلية الصيدلة في جامعة “كوينز بلفاست” الأيرلندية الشمالية، “إن هناك عدة أسباب تفسر الزيادة الرهيبة في استهلاك المضادات الحيوية خلال السنوات الماضية، منها عدم وعي الناس بالأضرار الناتجة عن استخدامها، كما أن هذه العقاقير تباع في الصيدليات من دون روشتة طبية، وهذا هو الحال في فيتنام وفقًا لدراسة سابقة، وكذلك مصر وغيرها من الدول”.

يضيف “سيا” في تصريحات لموقع “للعلم”: إذا لم تشدد الحكومات الإجراءات المفروضة على تلك المبيعات، فإن الأمر يُنذر بزيادة مقاومة المضادات الحيوية، وبالتالي عدم فاعليتها، ويجب اتخاذ الإجراءات التي من شأنها السيطرة على زيادة استخدام توليفات الجرعة الثابتة من المضادات الحيوية غير المعتمدة.

يقول”سيا” إنه “يمكن التنسيق بين الحكومات المحلية وشركات الأدوية من جهة ومنظمة الصحة العالمية من جهة أخرى؛ للالتزام بما جاء في قائمة الأدوية الأساسية، حتى يتم منح التراخيص للعقاقير”، مشيرًا إلى أنه “تم إجراء دراسة سابقة في وحدات الرعاية المركزة في 88 دولة، وتبيَّن أنه رغم ثبوت عدوى بكتيرية أو اشتباه فيها لدى 54% فقط من المرضى، إلا أن 70% من المحتجزين بتلك الوحدات تلقوا على الأقل مضادًّا حيويًّا واحدًا، إما للوقاية أو لغرض العلاج”.

المجلة استندت لقاعدة بيانات دوائية لتقدير حجم مبيعات توليفات الجرعة الثابتة من المضادات الحيوية في 75 دولة في 2015، منها مصر، وتبين من خلال فحص بيانات 119 توليفة من المضادات الحيوية، أن أكثر الأنواع مبيعًا هي الناتجة عن دمج “الأموكسيلين” مع “حمض كلافولانيك”، المعروفة باسم “أموكسيسيلين/حمض كلافولانيك”، ثم “أمبسيلين/ كلوكساسيلين”.

وتبين أن 92% (110 من 119) من هذه المنتجات غير معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وأن 80% (98 من 119) منها لا يتوافق مع قائمة الأدوية الأساسية الصادرة من منظمة الصحة العالمية، وكانت الهند الأعلى استهلاكًا لتوليفات الجرعة الثابتة من المضادات الحيوية (80 من 119)، تليها الصين (25 من 119)، ثم فيتنام (19 من 119)، ومصر (13 من 119).

ما هي المضادات الحيوية

المضاد الحيوي أو الضاد الحيوي هو عبارة عن مادة أو مركب يقتل أو يثبط نمو الجراثيم، وتنتمي المضادات الحيوية إلى مجموعة أوسع من المركبات المضادة للأحياء الدقيقة، وتستخدم لعلاج الأخماج التي تسببها الكائنات الحية الدقيقة، بما في ذلك الفطريات والطفيليات.

صاغ مصطلح “المضادات الحيوية” العالم واكسمان عام 1942، لوصف أية مادة تُنتجها كائنات حية دقيقة تعاكس نمو الكائنات الدقيقة الأخرى في وسط مخفف جداً. هذا التعريف الأصلي استبعد المواد الطبيعية الأخرى التي تقتل المتعضّيات الدقيقة ولكن لا تنتجها كائنات حية دقيقة (مثل عصارة المعدة والماء الأكسجيني H2O2)، وكذلك يستبعد المركبات الصناعية المضادة للجراثيم مثل السلفوناميدات.

العديد من المضادات الحيوية ذات جزيئات صغيرة القدّ نسبياً مع كتلة جزيئية أقل من 2000 وحدة دالتون. بتقدم علوم الكيمياء الطبية، أضحت معظم المضادات الحيوية حديثاً شبه صناعية ومعدّلة كيميائياً من مركبات أصلية موجودة في الطبيعة،  مثل صادات بيتا لاكتام (التي تشمل البنسلين، التي تنتجها الفطريات من صنف البنيسيلوم، والسيفالوسبورين، وكاربابينيم). بعض المضادات الحيوية لا يزال ينتج بعزله من كائنات حية، مثل أمينوغليكوزيد، وهناك مضادات أخرى تم استحداثها من خلال وسائل صناعية بحتة كالسلفوناميدات، والفلوروكينولون، و oxazolidinone. وهكذا تصنّف المضادات الحيوية بحسب منشئها إلى مضادات حيوية طبيعية المنشأ وثانية نصف مركبة وثالثة مركبة. بالإضافة إلى هذا التصنيف يمكن أن تصنف المضادات الحيوية إلى مجموعتين واسعتين وفقاً لتأثيرها على الكائنات الحية الدقيقة: مجموعة العوامل القاتلة للمتعضيات الدقيقة bactericidal agents، والثانية مجموعة العوامل المثبطة لها bacteriostatic agents

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى