غذاؤك دواؤك

دراسة: البصل والثوم يمنعان الإصابة بالسرطان

يعتبر البصل والثوم من أكثر المواد الغذائية فائدة لجسم الإنسان، وتم استخدامهما منذ القدم في الطب البديل لعلاج العديد من الأمراض.

وكشف علماء الأحياء عن دراسة تفيد بأن البصل والثوم يقللان من خطر الأورام، لكونهما يحتويان على إنزيمات تمنع من انتشار الخلايا السرطانية، وتبطيء من نمو الورم.

ومن المعروف أن البشر البدائيين كانوا يستخدمون البصل والثوم في النظام الغذائي؛ فقد تم زراعتهما من قبل البابليين والمصريين القدماء، وسبق أن قاموا بإدراجهما في النظام الغذائي وذلك بفضل صفاتهما المفيدة والصحية. وذكر العالم الروماني القديم، بلينيوس، عدة فوائد علاجية للثوم والبصل، منها العلاج من الربو والتهاب الرئتين.

ولا تخلو معظم أطباق سكان البحر الأبيض المتوسط من البصل والثوم، وبحسب تقديرات، يصل استهلاكهما هناك إلى 3 كغم للشخص الواحد في السنة، وأظهرت الدراسة أن سكان المنطقة المذكورة أقل عرضة لسرطان الأمعاء مقارنة مع سكان المناطق الأخرى من العالم، نقلًا عن OaNews.

ووجد العلماء – بعد إجراء تجارب على أنسجة السرطان – أن إنزيمات الثوم والبصل تعيق من نمو الخلايا السرطانية، ويقدر العلماء أن 18 غرامًا من الثوم في الأسبوع يقلل من احتمال الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 30٪، وسرطان المعدة بنسبة 50٪.

علاوة على ذلك فقد وجد الباحثون، بحسب ما ذكر موقع Mniscience، أن الثوم والبصل يسهمان في إزالة السوائل الزائدة من الجسم، ويحميان من العدوى، ويحدان من التهاب المفاصل، وأيضا يبطآن الشيخوخة.

وتذكر الأبحاث أن البصل والثوم يحتويان على كمية كبيرة من الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والسيلينيوم، فضلًا عن فيتامين E، C.

وتجدر الإشارة إلى أن علماء جامعة كوماموتو اليابانية أعلنوا، عام 2016، عن اكتشافهم خاصية للبصل تبطئ نمو الورم عند الإصابة بسرطان المبيض، واختبروا ذلك على الفئران المخبرية بنجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى