نابغون

مريم عصمت عالمة “الفيزياء الفلكية” وصاحبة لقب “أصغر مؤلفة في الشرق الأوسط”

تميزت (مريم هيثم عصمت), منذ صباها بإنجازاتها المتعددة والمتنوعة؛ أنهت روايتها (الذكرى الهاربة) في سن السادسة عشرة، وشغلت منصب نائب رئيس نادي الكلية التنافسي للتعليم في الولايات المتحدة (CCC) في أمديست/ مصر، وحصلت على المركز الرابع في القفز العالي في مصر، وعملت كمدرس خاص للغة الإنجليزية كما عملت كرئيسة قسم الفلك والفيزياء في جمعية البصيرة Insight وهي مؤسسة تعليمية.

وكون مريم مولعة بالعلوم والآداب، تسعى الآن للحصول على تخصص مزدوج في فيزياء الفلك والآداب بجامعة ليكومنج وهدفها أن تصبح “عالمة فنية”، وهو مصطلح صاغته لتوضيح مدى حبها والتزامها لكلا المجالين مهما دار الزمن. “عباس بن فرناس وليوناردو دافنشي هما مثال العلماء الفنيين الذين أقدرهم“.

في ديسمبر 2021، قامت مريم بتقديم حدث إطلاق تلسكوب ويب التابع لناسا مع الجمعية المصرية لعلم الفلك، والذي شاركت بالعمل فيه. تليسكوب ويب هو أكبر وأقوي تليسكوب في التاريخ وسيساعد علي أكتشاف عوالم خارج المجموعة الشمسية. – لينك الفيديو في نهاية البوست

تخرجت مريم هيثم عصمت من كلية ليكومينج بالولايات المتحدة في عام 2021، وحصلت علي بكالوريوس مزدوج في الفيزياء الفلكية (مع تخصص ثانوي في الرياضيات) وليسانس في الكتابة الإبداعية. وهي حاليا طالبة دكتوراه في الفيزياء الفلكية بجامعة جونز هوبكنز.

خبرة مريم في الفيزياء الفلكية تتضمن أجهزة هندسة البرمجيات التي تسهل اكتشاف الكواكب الخارجية للمهمة الرائدة لناسا، وهي إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي. لمشروع تخرجها، عملت على تقييد كثافة الإلكترون في مجرة ​​درب التبانة Milky Way باستخدام النجوم النابضة وعلم الفلك متعدد المرسال (الإشعاع الكهرومغناطيسي والجاذبية).

في عام 2016، شاركت في تأسيس شركة كواش، وهي شركة مصرية لتطوير الطلاب تأسست على مبدأ مساعدة طلاب المدارس الثانوية على فهم مجالات العمل المختلفة ثم تعريفهم بتخصصات الكليات المختلفة من خلال دورات مكثفة في مجالات الدراسة المختلفة.

في عام 2017، نشرت مريم روايتها الصادرة باللغة الإنجليزية، والتي منحتها لقب أصغر مؤلفة في الشرق الأوسط، وتقدير من موقع جود ريدز.

شاركت مريم في ترجمة «حقائق جودارد الرئيسية الدولية» لناسا، لتلسكوب جيمس ويب الفضائي. وهي أيضًا محررة الكتاب المدرسي للميكانيكا الكلاسيكية الذي يدمج لغات الكودينج (Python و Mathematica)، وهو من تأليف دكتور في باجونيس ودكتور سي دبليو كولب، والذي نشر في أغسطس 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى