نابغون

تحمل فى جعبتها الكثير من الإنجازات.. “نوف الجابري” فخر المملكة فى مجال النانو والطاقة

فخر المملكة لقب يلازمها فى ترحالها فى مجال النانو والطاقة, تحمل فى جعبتها الكثير من إنجازات التفوق والبحث العلمي, حصلت على جائز أفضل بحث علمي عالمياً فى مسابقة Falling Walls  عام 2016, والتى اقيمت فى المانيا من خلال تحويل البلاستيك إلى طاقة.

فكرت البحث جاءت لنوف الجابرى بعد اطلاعها على العديد من الإحصائيات العلمية التى توصي بالتقليل من الاعتماد على البترول وإيجاد بدائل أخرى للطاقة صديقة للبيئة من أجل التقليل من ظاهرة التغير المناخي.

شاركت المهندسة نوف الجابري في منتدى جدة الزراعي وتحديداً من خلال جلسات اليوم الثانية ناقشت الاستفادة الاقتصادية والتدوير والطاقة المتجددة وكيفية تحويل البلاستيك إلى وقود عام 2017؛ من هنا أعدات مشروع بحثها لمشروع الدكتوراة في جامعة الملك عبد الله الذي اقترحت فيه تصنيع مادة محفزة لتحويل النفايات إلى وقود في درجة حراراة منخفضة جداً. تقدمت للمسابقة مع مائة عقل ومفكر من أنحاء العالم لعرض بحثها أمام لجنة مكونة من العلماء والمهندسين فى العالم يقودهم دكتور “كارل هيلدان” رئيس مؤسسة “نوبل”. لتحصل على الحصول المركز الثالث على مستوى العالم ولأول مرة على مستوى السعودية والشرق الأوسط.

وانطلاقا من كونها باحثة في مجال النانو والطاقة بدأت تركز على مشكلة سوء التعامل مع المخلفات البلاستيكية فهذه المخلفات بالأساس هي من منتجات البترول وبالتالي هي تحتوي بطبيعتها على طاقة عالية مختزنة في روابطها وإذا ما عالجناها نستطيع استخراج هذه الطاقة واستخدامها كوقود وبالتالي نكون أوجدنا حلاً لمشكلتين عالميتين وهي إيجاد مصدر بديل للطاقة وتقليل ظاهرة الاحتباس الحراري عن طريق تحويل النفايات البلاستيكية إلى وقود.

وأعدت الجابري بحثها لمشروع الدكتوراه وقامت بمناقشته واقترحت فيه تصنيع مادة محفزة تسمح بتحويل النفايات إلى وقود في درجة حرارة منخفضة جداً لتفادي إنتاج الغازات وفعالية عالية لتكسير جميع الروابط وإنتاج الوقود وتمت الموافقة عليه وبدأت تعمل على تصنيع المادة المحفزة وأخيراً استطاعت تصنيعها واختبارها ثم قدمت عرض لجزء من المشروع في مؤتمر AFM 2016 في كوريا الجنوبية ولاقى المشروع ونتائج البحث استحسان الجميع هناك.

فيما حصدت وسام الإبداع العلمي من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ووزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي على إثر جهودها البحثية في تحويل المخلفات البلاستيكية إلى وقود ومواد بتروكيمائية وحصولها على المركز الثالث في مسابقة الـ falling walls في ألمانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى