ريادة

برنامج “سمو”.. وتطوير مواهب رائدات الأعمال السعوديات في مجال الأزياء

اختتمت هيئة الأزياء بالمملكة العربية السعودية فعاليات برنامج “سمو” لقياديات الأزياء، الذي تم تنظيمه على مدار ستة أشهر، واستهدف من خلاله 14 من رائدات الأعمال في مجال الأزياء، لتطوير مواهبهن في قيادة وإدارة الأعمال، وفق أفضل الممارسات في قطاع الأزياء محلياً ودولياً، بإشراف خبراء عالميين.

ويهدف برنامج “سمو” إلى تمكين وزيادة عدد القيادات النسائية، ودعم وتعزيز دورهن في قطاع الأزياء محليًا وعالميًا.

قالت صاحبة السمو الأميرة نورة بنت فيصل مديرة تطوير قطاع الأزياء بهيئة الأزياء أن اختيار 14 متدربة فقط لحضور البرنامج أمر في غاية الصعوبة، نظراً للكفاءة الشديدة التي تتمتع بها المتقدمات، معبرة عن الفخر بما حققته المتدربات من نجاح كبير بتخطي البرنامج، الذي وصل بهن لحدود العالمية في مجال الأزياء، وسيُسهمن في رفع كفاءة العمل الاحترافي للقطاع بالمملكة وعلى المستويين الإقليمي والدولي.

رؤية أفضل

فيما أكد الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء (بوراك شاكماك) أن برنامج قيادات الأزياء “سمو” نجح في منح المواهب السعودية رؤية أفضل خارج حدود السوق المحلي من خلال تمكين المشاركات من الوصول إلى خبراء القطاع في مختلف دول العالم، مشيرا إلى أن البرنامج حقق منفعة متبادلة للجميع إذ لم يسبق للخبراء والمرشدين في البرنامج التعرف على إمكانات صناعة الأزياء بالمملكة، وهو ما أسهم في وعيهم وإدراكهم بحجم التنامي الكبير للقطاع .
وشملت أسماء خريجات البرنامج كلاً من: دلال العتيبي، وزهراء الصغير، وغاردينيا حافظ، وسمر نصر الدين، ومها الحديبي، والعنود الصالح، وهبة فرّاش، وعنان البريكان، وهاجر العرفج، ونورة المهيدب، وليلى العقيل، ونجلاء المنجم، وأروى السحيم، وآلاء با جويبر .
ويأتي ذلك ضمن جهود هيئة الأزياء إلى تمكين الطاقات الوطنية المبدعة واستثمارها، بما يتوافق مع إستراتيجيتها التي تهدف إلى تطوير قطاع الأزياء في المملكة، ودعم وتمكين العاملين فيه من الهواة والممارسين المبدعين والمستثمرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى