نابغون

المنتخب السعودي للعلوم والهندسة يبهر العالم بنجاحاته

انتهت منذ أيام فعاليات معرض ريجنيرون الدولي للعلوم والهندسة “آيسف 2022″، الذي اقيم في أتلاتنا بولاية جورجيا الأمريكية خلال المدة من 7 إلى 13 مايو الجاري؛ وقد سطّر المنتخب السعودي للعلوم والهندسة إنجازاً جديداً رسمته أيادي أبناء وفتيات المملكة في المعرض، وذلك بمشاركة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، وبالشراكة مع وزارة التعليم 2022، من خلال تحقيقهم 22 جائزة عالمية تضمنت جائزة أفضل مشروع على مستوى العالم، و 15 جائزة كبرى، منها جائزتان في المركز الأول، وجائزتان في المركز الثاني، و 5 جوائز في المركز الثالث، و 6 جوائز في المركز الرابع، إضافة إلى 6 جوائز خاصة من بين 1700 طالب وطالبة من مختلف دول العالم.

وفي هذا السياق, رصدت عدسة وكالة الأنباء السعودية “واس” وصول أعضاء المنتخب السعودي للعلوم والهندسة إلى العاصمة الرياض برفقة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” المهندس فيصل الدويش، وسط استقبال حافل في مطار الملك خالد الدولي من مسؤولي التعليم ورجال موهبة والأهالي.

وعبّر الطالب عبدالله الغامدي الفائز بجائزة أفضل باحث وأفضل مشروع على مستوى العالم من بين 1700 طالب في مسابقة آيسف المعرض الدولي للعلوم والهندسة “آيسف” عن شكره وتقديره نيابة عن زملائه المتسابقين والفائزين ب 22 جائزة عالمية، لكل من أسهم ودعم هذا النجاح الوطني من الأسر ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) ووزارة التعليم والجامعات.

وأكد الطالب فيصل الخويطر الذي نال المركز الثاني في مجال علوم النبات عن مشروعه ” دراسة بكتيريا نافعة من شجر الزيتون لمحاربة الجفاف ” لـ واس، أن الإنجازات العلمية مهمة للتقدم والازدهار، وشحذ همم شباب وفتيات الوطن للوصول إلى أبعد مدى ممكن، مما يعود بالنفع على المملكة في العديد من المجالات، مشيرًا إلى أن دعم وتحفيز العائلة كان له عظيم الأثر في الوصول وتحقيق الإنجازات في هذا المحفل.

وأعرب الطالب فيصل الغامدي الذي حقق المركز الرابع في مجال علوم النبات عن مشروعه “دراسة تفاعل طفرات بروتينات النمو في النبات للتحكم بنمو الجذور في تصريح “لواس” عن سعادته الغامرة بهذا المُنجز الذي يُسجل باسم المملكة، مبينًا أن البحث العلمي يُعد من أهم المحركات والمخرجات التي تتميز بها المملكة وصولًا إلى آفاق أرحب في هذا المجال كونها تمتلك أرضًا خصبة من المُبدعين والمُبدعات.

وقال الحائز على المركز الثاني في مجال الهندسة البيئية الطالب منصور المرزوقي عن مشروعه ” تصميم إطار معدني عضوي متعدد الوظائف لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون وتحويله ضوئياً “، في كلمة لـ واس: ” إن هذا الإنجاز ليس لي فقط، فهو للمملكة بشكل كامل بعد تحقيقنا لأعلى الأرقام، وهذا يدل على أن المملكة قادرة على المنافسة في مجال البحث العلمي بكل قوة “، مشيراً إلى هدفه بتسخير جميع بحوثه واختراعاته لأرض المملكة، رداً لصنيع هذا الوطن بدعمه للوصول إلى هذه المرحلة، ومقدماً شكره لعائلته لدعمهم إياه بجميع المجالات وتحفيزهم المستمر له.

من جانبه عبّر والد الطالب عبدالله عبدالعزيز الغامدي عن شكره وتقديره للقيادة الرشيدة في دعم المواهب السعودية الشابة من خلال المشاركة في المسابقة العالمية ” آيسف” التي كان من ثمارها حصول أبناء الوطن على مراكز متقدمة، مشيرا إلى الدعم الذي وجده عبدالله وزملائه من المعلمين والمشرفين واهتمام مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع ومركز الهيدروجين والطاقة بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن الذي كان له الأثر الأكبر في تذليل الصعوبات كافة.

يذكر أن المنتخب السعودي للعلوم والهندسة يضم 35 طالباً وطالبة من 11 إدارة تعليمية، شاركوا بمشاريع نوعية في مجالات واعدة، منها: الذكاء الاصطناعي، والطاقة المتجددة، والدوائيات، والبيئة، حيث تم اختيارهم من بين 40 فائزاً وفائزة بالجوائز الكبرى في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي ” إبداع 2022 ” الذي يعد واحداً من 19 برنامجاً مختلفاً، تقدمها موهبة سنوياً للطلبة الموهوبين الذين يتم اكتشافهم سنوياً في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى