نابغون

الإماراتية “بدور القاسمي” أول امرأة عربية ترأس الاتحاد الدولي للناشرين

“بدور بنت سلطان القاسمي”، هي أول سيدة عربية وثاني امرأة على الإطلاق تتقلد رئاسة الاتحاد الدولي للناشرين منذ تأسيسه في عام 1896م – والذي يتخذ من سويسرا مقرًا – فيما فازت البرازيلية “كارين بانسا” بمنصب نائب الرئيس في الانتخابات التي أجريت ضمن اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد.

وكانت الشيخة “بدور” – المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات الإماراتية لنشر كتب الأطفال واليافعين – تشغل منصب نائب رئيس الاتحاد منذ 2018.

تحديات

وفي كلمتها – التي ألقتها باللغة الإنجليزية عبر الموقع الرسمي للاتحاد بعد فوزها بالمنصب – تحدثت “بدور” عن التحديات التي تواجه صناعة النشر وفي مقدمتها جائحة كورونا.

وقالت إنه مع استمرار الأزمة قرابة العشرة أشهر – حتى الآن – ظل الناشرون يصدرون الكتب ويؤدون دورهم؛ لكن التطورات الجديدة تفرض على العاملين بهذا القطاع التطلع لنماذج عمل جديدة من أجل المضي قدمًا.

وأشارت إلى أن الحاجة للدواء لحماية الأرواح والحفاظ على الصحة البدنية لا تقل أهمية عن الحاجة للكتب من أجل الصحة العقلية، داعية إلى إعادة تقييم التأثير الفعلي للتكنولوجيا على صناعة النشر.

من هي بدور القاسمي؟

الشيخة بدور بنت سلطان بن محمد القاسمي، هي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، والمؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات، وهي عضو الأسرة الحاكمة في الشارقة – الإمارة الثالثة من حيث المساحة بين الإمارات السبع التي تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة – وجاءت في المرتبة 34 ضمن قائمة مجلة فوربس الشرق الأوسط لأقوى 200 سيدة عربية لعام 2014.

حياتها وتعليمها

ولدت الشيخة بدور القاسمي في الشارقة، وهي ابنة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة حاكم الشارقة، وسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.

تحمل الشيخة بدور درجة البكالوريوس في علم الآثار والإنتروبولوجي مع مرتبة الشرف من جامعة كامبريدج في المملكة المتحدة، ودرجة الماجستير في الإنثروبولوجيا الطبية من كلّية لندن الجامعية، كما أكملت بنجاح دورات تدريبية في النشر من جامعتي كولومبيا وييل في الولايات المتحدة الأمريكية.

صندوق الأزمات

وتزامنًا مع جائحة كورونا، وبهدف دعم مستقبل الكتاب وصناعة النشر الإماراتي، أعلنت بدور القاسمي عن إطلاق “صندوق الأزمات للناشرين الإماراتيين”، بميزانية بلغت مليون درهم إماراتي، بهدف دعم الناشرين المتضررين من جائحة كورونا، ومساندتهم لاستكمال مشاريعهم الإبداعية والثقافية.

وفي هذا الصدد قالت بدور: “إن قطاع النشر وصناعة الكتاب ليس منفصلًا عن سائر القطاعات الاقتصادية الحيوية في العالم، ومن الطبيعي أن يمر بالتحديات التي فرضها انتشار فيروس كورونا، إلا أنه من المهم التأكيد على أنه لا يوجد أزمة تحدث إلا وتحمل معها آليات تجاوزها وفرص الاستفادة منها، لهذا نقف اليوم إلى جانب الناشرين في الدولة لنمنحهم المجال من جديد حتى يتمكنوا من وضع الخطط اللازمة لاستكمال مشاريعهم في صناعة المعرفة والإبداع”.

المسيرة المهنية

لعبت الشيخة بدور دورًا بارزًا في تتويج الشارقة بلقب “العاصمة العالمية للكتاب 2019″، لتسجل الشارقة بذلك لقب أول مدينة خليجية تنال هذا اللقب، والثالثة في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط، حيث ترأست الشيخة بدور القاسمي اللجنة الاستشارية ومكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب.

الشيخة بدور القاسمي هي نائب رئيس مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة، ورئيس حملة “الشارقة إمارة صديقة للطفل”، ورئيس اللجنة المنظمة لمشروع ثقافة بلا حدود.

في العام 2007 أسست “كلمات” – أول دار نشر متخصصة بإصدار القصص والكتب عالية الجودة باللغة العربية للأطفال في دولة الإمارات – وهي من الداعين إلى تعزيز دمج التكنولوجيا في التعليم بالمدارس ورياض الأطفال، وقادت توسعة مجموعة كلمات لتضم “حروف” للنشر التعليمي، وهي مؤسسة تابعة للمجموعة، تهدف إلى تعزيز استخدام اللغة العربية في المدارس بطريقة مبتكرة تعتمد على التطبيقات الذكية.

وقد وقّعت “حروف” اتفاقية تعاون مع “سامسونج” في عام 2013؛ لتوفير الأجهزة الكفية والهواتف الذكية والتطبيقات الخاصة بها في المدارس ورياض الأطفال.

والشيخة بدور هي المؤسس والرئيس الفخري لجمعية الناشرين الإماراتيين، والتي حصلت في العام 2012 على عضوية كاملة في الاتحاد الدولي للناشرين، وفي أكتوبر من العام 2014، باتت أول امرأة عربية يتم انتخابها لعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للناشرين، وهي المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، الفرع الوطني للمجلس الدولي لكتب اليافعين.

والشيخة بدور القاسمي هي رئيس اللجنة المنظمة لمشروع ثقافة بلا حدود، مبادرة انطلقت برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، تهدف لنشر الوعي بين أفراد المجتمع بأهمية القراءة والثقافة العامة.

وأكدت الشيخة بدور على رؤيتها في دعم صناعة الكتاب على المستوى الدولي، عبر تأسيسها لمؤسسة “ببلش هير” (PublisHer) المنصة الرامية إلى بناء مجتمع داعم وعالمي من الناشرات، وتعزيز التنوع، وتكافؤ الفرص في قطاع النشر العالمي، كما قادت جهود تنظيم المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للناشرين في لاغوس، ونيروبي، وعمّان.

الجوائز

وتقديرًا لإسهاماتها في مجال الأدب العربي، حصلت الشيخة بدور على جائزة “شخصية العام” لمهرجان طيران الإمارات للآداب 2013، وجائزة “شخصية العام” لجائزة الشارقة للتميّز التربوي لعام 2013.

وفي العام 2014، حصلت على جائزة المرأة العربية لفئة التعليم، كما تم اختيارها ضمن قائمة أقوى 200 سيدة عربية في قطاع الأعمال العائلية في العام 2014، حيث حلّت في المركز 34 في قائمة مجلة فوربس (الشرق الأوسط)، تقديرًا لدورها في تأسيس وإدارة مجموعة “كلمات”.

وحصلت الشيخة بدور على جائزة شخصية العام في قطاع السياحة بالنسخة الأولى من هذه الفئة التي أطلقتها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وقدمتها للشيخة بدور خلال حفل تسليم جوائز الشارقة للتميّز السياحي 2013.

يشار إلى أن الاتحاد الدولي للناشرين يعتبر من أعرق المنظمات المهنية الدولية بالعالم، والتي تضم الاتحادات الوطنية والإقليمية للناشرين وتمثل من خلال أعضائها مصالح الآلاف منهم حول العالم.

تأسس الاتحاد في العام 1896 في باريس، ويقع مقره الرئيس في جنيف، سويسرا، ويضم في عضويته أكثر من 83 منظمة وجمعية للناشرين من نحو 69 بلدًا حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى